الرئيسية / تقارير / غلاء في اسعار مواد البناء بعد إيقاف دخوله من تركيا

غلاء في اسعار مواد البناء بعد إيقاف دخوله من تركيا


تعتبر تجارة مواد البناء هذه الأيام أحد أكثر الأنشطة التجارية رواجاً وطلباً في إدلب، بسبب حركة الإعمار الواسعة التي تعيشها المحافظة بعد الزيادة السكانية الكبيرة من جهة، وتوجه المدنيين لإعادة ترميم ممتلكاتهم التي دمرها القصف من جهة أخرى.

ونقل مراسل مركز إدلب الإعلامي عن عدد من التجار مواد البناء في المحافظة، أن سعر الطن الواحد من مادة “الإسمنت” ارتفع من 62 إلى 110دولارا أمريكيا، كما سجل سعر طن الحديد 590 دولارا بعد أن كان 505،وارتفعت سعر قطع غيار للدارجات النارية بسبب وجود ضريبة 150دولارا أمريكيا على الطن الواحد من قطع الغيار.

وأضاف مراسلنا أن التجار بعد غياب الرقابة وعدم وجود جهة تضبط الأسعار سبب ارتفاعها إذ “أصبح تحديد السعر مرهونا بالتاجر نفسه”، كما تسبب إيقاف دخولها بإيقاف حركة البناء في جميع أنحاء المحافظة.

يشار إلى أن مع استمرارية منع أنواعٍ كثيرة من السلع التجارية من العبور من معبر (باب الهوى)، عمدت إدارة معبر (باب السلامة) شمال حلب إلى وضع رسومٍ جمركيةٍ جديدةٍ على مواد البناء والإلكترونيات والمكانيكية، تزامناً مع رفع هذه الرسوم بالنسبة للبضائع القادمة من المعبر الأخير إلى إدلب عبوراً بعفرين إلى محافظة إدلب.

شاهد أيضاً

نقابتي الصيادلة والأطباء تعلقان أعمالهما في إدلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) بعد تكرار الإنتهاكات ضد الكوادر الطبية في إدلب قامت ...

اترك تعليقك هنا