الرئيسية / تقارير / محادثات في “أنقرة” لإتفاق خفض تصعيد جديد في إدلب.

محادثات في “أنقرة” لإتفاق خفض تصعيد جديد في إدلب.

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إن احتمال التحرك عسكريا ضد التنظيمات الارهابية بـإدلب قائم، مشيرا إلى أن الزيارات التي يقوم بها مسؤولون رفيعو المستوى من إيران وروسيا والولايات المتحدة إلى تركيا تصب في الرغبة بتحقيق الاستقرار الدائم بسوريا.

وتوعد يلدرم في حديث للصحفيين بأنقرة في وقت سابق، بالرد بطريقة مناسبة على الإرهاب بكل أشكاله، وخاصة خارج حدود تركيا، وأضاف إذا اقتضت الضرورة فلن نتوانى أبدا عن تحييد رؤوس الإرهاب خارج حدودنا قبل أن يقتربوا من بلادنا كما فعلنا في عملية درع الفرات، وقال يلدرم إن أنقرة تتخذ من جانبها إجراءات ضد العناصر الإرهابية على حدودها الجنوبية.

وسبق لرئيس الوزراء التركي أن قال قبل أسبوع إن بلاده اتخذت تدابيرها الأمنية اللازمة في المنطقة الحدودية مع سوريا بسبب سيطرة ما وصفها بالتنظيمات الإرهابية على مدينة إدلب، وقد قررت سلطات أنقرة الحد من حركة السلع غير الإنسانية عبر معبر باب الهوى الحدودي إلى إدلب، مبررة ذلك بأن الجانب السوري يخضع لسيطرة تنظيم إرهابي.

(الأناضول)

شاهد أيضاً

نقابتي الصيادلة والأطباء تعلقان أعمالهما في إدلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) بعد تكرار الإنتهاكات ضد الكوادر الطبية في إدلب قامت ...

اترك تعليقك هنا