الرئيسية / تقارير / قوات “قسد” تطلب دعماً سياسياً وعسكرياً والبنتاغون الأمريكي يَرد؟!!

قوات “قسد” تطلب دعماً سياسياً وعسكرياً والبنتاغون الأمريكي يَرد؟!!

توقّع المتحدث باسم تحالف قوات سوريا الديمقراطية “طلال سلو”، بقاء القوات الأميركية في شمال سوريا حتى بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية. وقال في مقابلة مع وكالة “رويترز”، إن لدى واشنطن سياسة استراتيجية لعشرات السنين في سوريا.

وأكد سلو، أنه لدى الولايات المتحدة مصلحة استراتيجية في البقاء في سوريا، حيث رأى أنه من المؤكد أن يكون هناك اتفاقات على المدى البعيد بين واشنطن والقوات الكردية التي تهيمن على الشمال السوري. وأشار سلو إلى أن الاتفاقات ستتنوع ما بين العسكرية والاقتصادية والسياسية مؤكد أن أمريكا لديها سياسة استراتيجية لعشرات السنين للأمام.

وتوقّع سلو أن يتحول شمال سوريا إلى قاعدة جديدة للقوات الأميركية في المنطقة، مضيفاً أن هذه القاعدة قد تكون بديلاً عن قاعدة أنجرليك في تركيا. وعلى الرغم من بدء إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتسليح القوات الكردية، لا تزال هناك مخاوف من ألا تمنح واشنطن دعماً كافياً لها.

وتنتشر قوات أميركية في مناطق عديدة شمال سوريا، أبرزها قاعدة جوية قرب بلدة كوباني على الحدود مع تركيا. وكانت وحدات حماية الشعب الكردية قد أعلنت، في تموز الماضي، أن الولايات المتحدة أقامت 7 قواعد عسكرية في مناطق تخضع لسيطرة “الوحدات” و “قسد” في شمال سوريا.

الجدير بالذكر أنه، المتحدث باسم البنتاغون إريك باهون، رفض تقديم جواب واضح حول مستقبل الوجود الأميركي في سوريا، وقال إن وزارة الدفاع لا تناقش الأطر الزمنية لعمليات مستقبلية. لكن نحن ما زلنا ملتزمين بتدمير الدولة الإسلامية ومنع عودتها.

شاهد أيضاً

وصول الدفعة الثانية من تنظيم الدولة إلى البادية السورية..

  حنان يحيى (مركز إدلب الإعلامي)   بعد عقد إتفاقات بين “تنظيم الدولة وقوات النظام” ...

اترك تعليقك هنا