الرئيسية / تقارير / أربعة أيام و هيئة تحرير الشام تعتقل الصحفي “علي المرعي” وإعلامي إدلب ينددون.

أربعة أيام و هيئة تحرير الشام تعتقل الصحفي “علي المرعي” وإعلامي إدلب ينددون.

اعتقلت “هيئة تحرير الشام”، الناشط الإعلامي علي خالد المرعي، أثناء توجهه من بلدته حزارين في ريف إدلب الجنوبي إلى مقر عمله في مدينة دركوش في ريف المحافظة الغربي، واقتادته إلى جهة مجهولة.

ويعمل المرعي (25 عاماً) مع منظمة “سيريا ريليف”، وبدأ العمل في المجال الإعلامي منذ انطلاق الثورة السورية العام 2011، موثقاً بعدسة كاميرته انتهاكات النظام السوري بحق المدنيين.

ونقلت “رابطة الصحافيين السوريين” وهي هيئة مستقلة معنية بحرية الإعلام وتوثيق الانتهاكات بحق الصحافيين في سوريا، عن مواقع سورية معارضة، أن اعتقال المرعي أتى بعد عدة إنذارات وتهديدات وجهتها له “هيئة تحرير الشام”  على خلفية تغطيته المظاهرات التي خرجت في بلدته إبان سيطرة الهيئة عليها بعد الاقتتال مع “حركة أحرار الشام” الشهر الماضي.

يذكر أن عدداً من الناشطين الإعلاميين في محافظة إدلب، أصدروا الشهر الماضي، بياناً طالبوا فيه بعدم التضييق عليهم واحترام عملهم، وذلك بعد مقتل الناشط الإعلامي مصعب العزو في مدينة سراقب برصاص عناصر من “هيئة تحرير الشام”، فضلاً عن اعتقالها عدد من الإعلاميين وملاحقة آخرين.

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

تعليق واحد

  1. الله يفك اسرك