الرئيسية / تقارير / إتفاق “روسي” “تركي” لإقامة منطقة خفض تصعيد في إدلب

إتفاق “روسي” “تركي” لإقامة منطقة خفض تصعيد في إدلب

اتفقت روسيا وتركيا, أول أمس الأربعاء, على ضرورة تنشيط الجهود للتوصل لإتفاق حول منطقة “خفض تصعيد” رابعة في محافظة ادلب.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية, في بيان, نشرته وسائل اعلام روسية, ان نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بوغدانوف، التقى بنظيره التركي، سيدات أونال، وتم بحث الملف السوري”.

وشدد الطرفان, بحسب البيان, على “عدم وجود بديل للتسوية السياسية في سوريا, و انخفاض مستوى العنف في سوريا بعد إقامة مناطق تخفيض التصعيد”.

وتم التوصل في الاونة الاخيرة لاتفاقات بين موسكو وفصائل معارضة سورية تقضي بوقف اطلاق النار في عدة مناطق سورية.

 وأعرب الجانبان عن “رضاهما بادإنخفاض مستوى العنف في سوريا نتيجة إقامة ثلاث مناطق خفض تصعيد في إطار اتفاقية أستانا, وتم الاتفاق على “تنشيط الجهود الرامية نحو تحقيق اتفاق حول منطقة خفض تصعيد رابعة في إدلب”.

ويعتزم رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فاليري جيراسيموف زيارة تركيا لبحث الوضع في محافظة إدلب .

يشار الى أن، الدول الضامنة للهدنة (روسيا – تركيا- ايران) توصلت لإتفاق منذ 6 ايار الماضي, خلال اجتماع أستانا الأخير , يقضي بإقامة 4 مناطق لتخفيف التصعيد لمدة 6 أشهر، وتتضمن ادلب وأجزاء من محافظات اللاذقية و حماة وحمص .

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا