الرئيسية / تقارير / بالفيديو | كيف أنهت شابة سورية حياتها عبر بث مباشر في تركيا

بالفيديو | كيف أنهت شابة سورية حياتها عبر بث مباشر في تركيا

تداول سوريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو (بث مباشر) لشابة سورية قبل إنها أقدمت على الانتحار، في مدينة غازي عنتاب التركية، بعد منتصف ليل الثلاثاء، عبر رمي نفسها من شرفة منزل.

إذ تناقل السوريون بثاً مباشراً عرضته الشابة رزان طبّاخة عبر صفحتها في فيسبوك، ويظهر ما فسره المتداولون أنه لحظة قفزها من الشرفة وسقوطها.

رزان طبّاخة، فتاة دمشقية عمرها 27 عام وهي خرّيجة طب أسنان من جامعة دمشق وتعمل في منظمة Care العالمية ضمن قسم الموارد البشرية، تعيش مع أمها واثنين من أخوتها أحدهما متزوج.

شريط الفيديو أظهر استمر البث دون صوت لدقائق، قبل أن تظهر أضواء سيارات الشرطة، ومن ثم أسعفها أحد ما واستمر البث دون ظهور أي شيء لدقائق أيضاً، ثم ظهرت أرجل أشخاص، لم يعرف من هم، في مكان يعتقد أنه المستشفى، حيث أجريت لها عمليات جراحية في محاولة لإنقاذها، إلا أنها فارقت الحياة في الساعة الثامنة صباحاً.

لم يعرف سبب ‹انتحار› الشابة رزان، كما أفاد مسعفها بأنّ رزان لم تكن متعاطية لأي نوع من أنواع المسكّرات أو المخدّرات أثناء وقوعها من على الشرفة، “سواءً انتحار أو سقوط”.

فيما انتقد نشطاء ‹الضجيج› الذي رافق هذه الحادثة، مطالبين المعلقين بالترحم علبيها فقط، ومنتقدين الحالة الاجتماعية التي يعيشها النشطاء السوريون في مدينة غازي عنتاب على وجه الخصوص، وكتبت إعلامية سورية تقيم في المدينة “يا ترى مين كان حوالين رزان قبل ما تعمل هيك.؟ مين حس بأنه هي مكتئبة أو تعبانة أو مخنوقة وبدها تحكي لحدا ومو ملاقية؟ حدا واساها بقرآن بإنجيل بغنية بدعاء؟ بتعرفوا منيح شو يعني مجتمع النشطاء والشللية في غازي عنتاب؟ “لا أشمل الجميع”.

كانت الشابة حدثت صورة غلاف صفحتها الشخصية في فيسبوك، قبل أيام، ببيت شعر يقول: “المرء ما دام حياً يستهان به .. ويعظم الرزء فيه حين يفتقد..

 

 

المصدر: الاتحاد برس

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا