الرئيسية / تقارير / بعد انقطاع ومعاناة…..عودة للضخ من جديد

بعد انقطاع ومعاناة…..عودة للضخ من جديد

 

محمد عماد زكور (مركز إدلب الإعلامي)

شهدت محافظة إدلب في الآونة الأخيرة، تقدما ملحوظا في ضخ مياه الشرب للأحياء والمناطق السكنية، حيث يتم تغذية المحافظة من محطتين رئيسيتين هما (سيجر _العرشاني).

في حين يبدأ الضخ من محطة سيجر إلى محطة العرشاني، ثم إلى خزان مرتين الذي يغذي مدينة إدلب.

وسبب عودة المياه، هو إعادة تشغيل الخط الكهربائي الإنساني الواصل لتلك المحطات، وإصلاح خطوط الشبكة، حيث تم إستبدال شبكات بعض الأحياء وإصلاح مايقارب 1700 خط من بداية التحرير إلى الآن.

وقد صرح” المهندس علي عبد العال”:
في حال إنقطاع الخط الكهربائي الإنساني، تعود تغذية المياه عن طريق تشغيل مجموعة الديزل، حيث يتم الضخ يوميا مدة 12 ساعة للقطاع الواحد من أصل ثمانية قطاعات.

ولأن مجموعات التوليد المتوفرة  للحالات الإسعافية فقط، فلا يمكن الضخ عليها بحمل كامل بالإضافة لتشغيل الآبار الداخلية لدعم محطتي سيجر والعرشاني.

“غسان أبو المصطفى” أحد سكان الحي الشمالي، قال بأن وجود مياه الشرب ضروريا في حياة المواطن، ولايمكن الإستغناء عنه، وممايسبب ذعر للأهالي عند إنقاطعها هو غلاء أسعار صهاريج المياه لأن أغلب العائلات من الفقراء، وأضاف أن تحسن ضخ مياه الشرب قد لوحظ بشكل جيد له وللأهالي عامة.

يذكر أن معظم بلدات إدلب تعاني من صعوبة تأمين مياه الشرب وذلك بسبب غلاء أسعار وقود المحركات “الديزل” وانقطاع الخط الإنساني.

شاهد أيضاً

نقابتي الصيادلة والأطباء تعلقان أعمالهما في إدلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) بعد تكرار الإنتهاكات ضد الكوادر الطبية في إدلب قامت ...

اترك تعليقك هنا