الرئيسية / تقارير / يد الغدر تطالهما في” إسطنبول”…….والقاتل مجهول حتى الآن.

يد الغدر تطالهما في” إسطنبول”…….والقاتل مجهول حتى الآن.

يوسف غريبي (مركز إدلب الإعلامي)

قتلت المعارضة السورية الدكتورة ” عروبة بركات” وابنتها الوحيدة”حلا بركات” يوم أمس الخميس 21 أيلول/سبتمبر، في منزلهما الكائن في منطقة”كاديكوي”،في مدينة إسطنبول القسم (الآسيوي).

وتداول الناشطين والصحفيين السوريين، خبر مقتلهما بعدما عثر على جثتيهما في منزلهم.

ونعت”شذى بركات” شقيقة المغدورة في مدونة على فيسبوك، (اغتالت يد الظلم والطغيان أختي الدكتورة “عروبة بركات” وننعي المناضلة الشريدة التى شردها نظام الأسد، منذ الثمانينيات إلى أن اغتالها أخيراً في أرض غريبة، إنا لله وإنا إليه راجعون).

“عروبة بركات” ناشطة سورية معارضة للنظام السوري، انضمت للمجلس الوطني في وقت سابق، وأقامت في مدينة أنطاكية التركية، حتى عام ” 2015″ إنتقلت إلى مدينة إسطنبول منطقة “كاديكوي” في القسم (الآسيوي) حتى قتلت ذبحا وابنتها هذه الليلة.

أما ابنتها “حلا بركات” صحفية تعمل مع “مؤسسة الأورينت” بمكتب إسطنبول، وتخرجت منذ فترة قريبة من جامعة “العلوم السياسية”في تركيا ولها نشاط في الحراك الثوري في تركيا، ضد النظام السوري، وتحمل الجنسية الأمريكية.

ولم يصدر أي تصريح رسمي عن الشرطة التركية التي تحيط بالمنطقة حتى اللحظة، وما تزال تفاصيل الحادثة غامضة.

يذكر أن حوادث القتل تتكرر بشكل مستمر، و كان الصحفي و الناشط السياسي السوري ناجي الجرف المعروف بمعارضته لنظام الأسد، ومناهضته لتنظيم “الدولة الإسلامية”، قد قتل في مدينة غازي عينتاب التركية، يوم 27 ديسمبر 2015، و أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عنها.

 

شاهد أيضاً

تحرير الشام تعثر على مستودع لمئات العبوات في عملية امنية قرب إدلب

اعلنت “هيئة تحرير الشام” ظهر اليوم الإثنين, عن عمليتان امنيتان الأولى في محيط مدينة إدلب ...

اترك تعليقك هنا