الرئيسية / تقارير / تكثيف جوي عنيف…..ودمار في البنى التحتية.

تكثيف جوي عنيف…..ودمار في البنى التحتية.


يسرى سيد عيسى (مركز إدلب الإعلامي)

واصل الطيران الحربي الروسي، حملته البربرية وقصفه للمنشآت الحيوية، في كل من ريف إدلب الجنوبي والشرقي ومنطقة جبل الزاوية، بالتزامن مع قصفه لصواريخ بالستية من البارجة الروسية المتواجدة في  البحر المتوسط.

وأفاد مراسل”مركز إدلب الإعلامي”، أن الطيران الحربي الروسي، استهدف بشكل مباشر الساعة الثانية مساء (محطة كهرباء) على أطراف مدينة “خان شيخون” بثلاث غارات، مما أدى إلى احتراق محولات الكهرباء.
كما استهدف”محطة كهرباء” تابعة لمدينة سراقب بغارتين، قرابة الساعة الحادية عشرة صباحا، مما أدى إلى تدميرهما بشكل كامل.

في حين كثف الروسي من ضرباته، على خزانات الكهرباء شمال النيرب أمس، بما يقارب 24 غارة جوية، أدت لتدمير نهائي للخزانات.

وذكر أيضا أن القصف تركز على كل من بلدات( سرجة، والتمانعة، كنصفرة، أطراف بلدة حاس، الدير الشرقي، أطراف كفرنبل، سراقب، كفرسجنة).
وأشار بأن الغارات خلفت خمس شهداء في بلدة سرجة، وطفل في بلدة كفرسجنة.

وفي سياق متصل خرج مركز الدفاع المدني في خان شيخون عن الخدمة، نتيجة استهدافه بشكل مباشر من الطيران الحربي الروسي، بصواريخ شديدة الإنفجار.

شاهد أيضاً

وصول الدفعة الثانية من تنظيم الدولة إلى البادية السورية..

  حنان يحيى (مركز إدلب الإعلامي)   بعد عقد إتفاقات بين “تنظيم الدولة وقوات النظام” ...

اترك تعليقك هنا