الرئيسية / صحافة / قصة / لأجل المال…..فقد حياته على سطح منزل الخال.

لأجل المال…..فقد حياته على سطح منزل الخال.


منصور المعيدي (مركز إدلب الإعلامي)

 

بعمر الزهور ومن أطفال غوطة دمشق ، حكم عليه بالموت قبل أن يكمل تحقيق أحلامه، ولكن هذه المرة بإجرام ذوو القربى وليس نظام الأسد، بعيدا عن حنان الأب والأم، “رامي إبراهيم” طفل في الثانية عشرة من عمره، من بلدة “الجربا”، كباقي أطفال سورية نزح من بلدته، بسبب إعتقال والده من قبل نظام الأسد، وإصابة والدته لاحقا بمرض السرطان، مما أضطرها لمغادرة الغوطة الشرقية، للعلاج في الخارج،ليجد رامي نفسه في حضن الخال في بلدة “سقبا”.

“عمر إبراهيم” الملقب بأبو عائشة، قام برعاية ابن أخته مدة 4 سنوات، وأتم رامي خلال تلك المدة حفظ القرآن الكريم، مما أدى لتكريمه بمبلغ 200$ من قبل الشيخ حسين درويش، تشجيعا له لحفظ كتاب الله.

وعند عودة الطفل للمنزل، أراد خاله أخذ النقود منه عنوة، ولكن رفض رامي المستمر، أفقد صواب الخال لأعصابه، لينهال المجرم “أبو عائشة” بالضرب المبرح على ابن أخته، حتى أفقده حياته.

في حديث مع “علي الحريبي” أحد شهود العيان، لمراسل “مركز إدلب الإعلامي”، أكد أن الجريمة حدثت على سطح البناء الذي يسكنون فيه.

وعند التحقيق مع الخال عمر إبراهيم أبو عائشة عن سبب الجريمة، أنكر بداية مانسب إليه، وزعم أن سبب مافعله هو سرقة رامي منه مبلغ 100$، ولكن بعد التحقيقات اعترف الخال بفعلته كاملة، واكتشفت الحقيقة.

شاهد أيضاً

تعرف على ناحية سنجار في ريف إدلب

    تعرف على ناحية سنجار في ريف إدلب  ناحية سنجار إحدى نواحي سوريا تتبع ...

اترك تعليقك هنا