الرئيسية / تقارير / روسيا تحارب الأطفال بقتلهم وتدمير مدارسهم.

روسيا تحارب الأطفال بقتلهم وتدمير مدارسهم.

فاطمة يازجي (مركز إدلب الإعلامي)

نتيجة مواصلة الطائرات الحربية الروسية والسورية قصفها لمدن وبلدات ريف إدلب،واستهدافها المدارس والمنشآت الحيوية والمدنية أصدرت مديرية التربية الحرة بإدلب قرار بتوقيف الدوام فيها

جاء في البيان توقيف الدوام في مجمعات (خان شيخون -معرة النعمان -كفرنبل -أريحا)نظرا للحملة الشرسة والقصف الشديد على منطقة معرة النعمان وريف إدلب الجنوبي

كما استهدفت الطائرات الحربية مدارس عدة في مدن وبلدات منها مدارس في خان شيخون بغارات جوية أدت لدمارها ومدرسة في معرة النعمان وكفرنبل ومدرسة الدار الكبيرة في أريحا ومدرسة في بلدة الهبيط أدت لمقتل مدني كان مجاورا للمدرسة وإصابة عدد من المدنيين بينهم أطفال، ومدرسة في معرزيتا بريف إدلب الجنوبي.

تجدر الأشارة أن الطائرات الروسية والسورية ركزت قصفها على المدارس والمشافي والمنشآت الخدمية في المدن مما سببت بتخريبها وخروجها عن الخدمة .

شاهد أيضاً

وصول الدفعة الثانية من تنظيم الدولة إلى البادية السورية..

  حنان يحيى (مركز إدلب الإعلامي)   بعد عقد إتفاقات بين “تنظيم الدولة وقوات النظام” ...

اترك تعليقك هنا