الرئيسية / تقارير / تدمير المدارس خطة ممنهجة لتدمير التعليم…..من المسؤول!!!

تدمير المدارس خطة ممنهجة لتدمير التعليم…..من المسؤول!!!

رنا الحلبي (مركز إدلب الإعلامي)

في تصعيد لحملة الطيران الروسي  للمشافي والمدارس تم استهداف مايقارب الست مدارس في إدلب وريفها مادفع مديرية التربية والتعليم لتعليق الدوام في المدارس حفاظا على سلامة الطلاب والمعلمين.

فقد تعرضت مدرسة تأوي نازحين في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي لقصف همجي أدى لإصابات بين صفوف فريق الدفاع المدني أثناء قيامه بواجبه في إجلاء النازحين من المدرسة.

وفي سياق متصل تعرضت المدارس في معرزيتا شمال إدلب لقصف متواصل مباشر أدى لأضرار مادية جسيمة كما تم إجلاء الطلاب والمعلمون خارج المدرسة يذكر أن هذه المنطقة استهدفت سابقا  بغارات متواصلة في أوقات متفاوتة مخلفة أضرارا مادية.

 وتابع الطيران قصفه حيث تعرضت بلدة معرة حرمة لقصف بصواريخ ارتجاجية وفراغية ما أدى لخروج ثلاث مدارس عن الخدمة بشكل كامل وقد خلف القصف أضرارا كبيرة  في الأبواب والنوافذ والجدران وتخريب المدرسة بشكل كامل.

وتسعى حكومة النظام بالتعاون مع الروس لتدمير المدارس بغية تدمير جيل كامل بعد انقطاع كبير للأطفال عن صفوف الدراسة في خطة ممنهجة اتبعتها عن استهداف المدارس التي تحوي النازحين القاطنيين فيها لعدم وجود ملجئ آمن لديهم.

يذكر أن مديرية التربية تسعى لتأمين أماكن بديلة ليستمر التعليم في ظل حملات القصف الشرسة إذ لابد أن تهيأ بيئة آمنة في سوريا وخصوصا في المناطق الساخنة لينال الطلاب نصيبهم من العلم والدراسة في ظل حرب طاحنة لاتعرف الإنسانية.

شاهد أيضاً

تحرير الشام تعثر على مستودع لمئات العبوات في عملية امنية قرب إدلب

اعلنت “هيئة تحرير الشام” ظهر اليوم الإثنين, عن عمليتان امنيتان الأولى في محيط مدينة إدلب ...

اترك تعليقك هنا