الرئيسية / تقارير / رجل سوري يستخدم أبشع أساليب التعذيب ضد زوجته في ولاية “مرعش” التركية.

رجل سوري يستخدم أبشع أساليب التعذيب ضد زوجته في ولاية “مرعش” التركية.

آلاء حسون (مركز إدلب الإعلامي)

المواطن السوري “محمود ميكباني “مقيم مع عائلته في ولاية “كهرمان مرعش “التركية ،28/أيلول ،وحسب شهود قام “ميكباني “بحبس زوجته “منال العربي “، وقام بممارسة أبشع أنواع التعذيب لمدة “15”يوم ،حيث قام بضربها بقطعة حديد وصب الزيت المغلي عليها ،وتجريحها بالسكين ؛كما قام بإطفاء “السجاير “بجسدها .

حدثت الجريمة في مركز ناحية “أون إيكي شباط “،في مقاطعة” كهرمان مرعش “التركية .

وأفاد مراسلنا أن العائلة السورية لجأت الى تركيا بسبب الحرب في سوريا ،وأن الزوجين يعانيان من خلفات زوجية كبيرة ،

فقد قام الزوج الذي يبلغ من العمر “35”عاما، بعد علمه بأنه تحدثت مع شقيقتها الكبرى بربط زوجته وأم اطفاله الخمسة بحبل كما قام بلصق فمها كي لاتسيطع الصراخ ،وبدأ باستخدام أفظع أساليب التعذيب وكأنها في أحدى المعتقلات السياسية ،فقد سكب الزيت المغلي عليها ،وانهال عليها بالضرب المبرح بقطع الحديد ، وكل هذا كان أمام أعين اطفالها .

وبعد مرور” 15″يوم على اعتقالها من قبل زوجها ذهب “ميكباني “في الصباح مع أطفاله لتسجيل ابنه الكبير في المدرسة،قامت “منال ” بأنقاذ نفسها مع طفلها الرضيع وهربت إلى بيت جيرانها “الأتراك ” واستطاعت بعد جهد ان توضح لهم بالاشارات ماذا حدث معها ،قام الجيران باستدعاء قوات الشرطة على الفور .

تم اسعافها الى المشفى وبقيت يومين في العناية المركزة ،كما اجريت لها عملية لذراعها اليسرى المكسورة ، وتمكن الأطباء من أعادتها إلى حياتها الطبيعية نوعا ما ،وكانو قد وجد الأطباء آثار التعذيب على جسد منال من حرق وطعن بالسكاكين والادوات الحادة .

وبعد خروجها من المشفى تم تسليمها مع طفلها الرضيع إلى مديرية “الأسرة والسياسات الاجتماعية “لتكون تحت الرعاية والحماية الكاملة .

وذكر أن “ميكباني “تمكن من الهرب مع أطفاله الآخرين ،عندما عاد ولم يجد زوجته في المنزل ،ولكن قوات الشرطة تمكنت من القاء القبض عليه والى الآن لم يعرف مصيره ..

شاهد أيضاً

إستهدافٌ متكرر لشارع الثلاثين في إدلب…وتفكيك عبوة في حلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) مع إنتهاء أذان الظهيرة في إدلب إرتفع دوي إنفجارٍ ...

اترك تعليقك هنا