الرئيسية / تقارير / البادية السورية دمرت وشردت …بين مطرقة تنظيم الدولة ورحمة المحتلين 

البادية السورية دمرت وشردت …بين مطرقة تنظيم الدولة ورحمة المحتلين 

 

قصي خطيب (مركز إدلب الإعلامي)

نزح ما يقارب 180 ألف شخص من مدينة دير الزور وريفها فقط إلى مناطق عديدة منها مخيمات تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية وريف حلب الشمالي وإدلب.
في الوقت الذي يفتخر فيه النظام السوري وحليفه الروسي بنصرهم في دير الزور وتتباهى الميلشيات الكردية أيضاً بنصرها وسيطرتها على ما يقارب 90 بالمئة من مدينة الرقة، يختبئ تحت تلك الإنتصارات معاناة آلاف المشردين والنازحين من تلك المدن الذين ذاقوا الأمريّن فيها أثناء هروبهم من قصف طائرات التحالف الدولي وروسيا، وبطش قوات النظام وحليفه الطائفي.
أم أحمد امرأة ديرية تحدثت لمراسل مركز إدلب الإعلامي وسردت بعض من معاناتها وهي في طريقها الى ريف إدلب، حيث قالت أنها تركت أولادها الثلاث معتقلين لدى داعش بتهم مختلفة، وشدة القصف والحصار فرض عليها أن تدفع كل ما لديها لإنقاذ أحفادها التسعة وزوجات أبنائها ، وذكرت بأنها تعاملت مع ثلاث مهربين حتى وصلت الى إدلب ، بعد أن بقيت أربعة أيام في عرض الصحراء بظل ظروف جوية قاسية .

وفي ذات السياق عرضت بعض وكالات الإعلام قساوة ما يعيشه النازحون الذين فرض عليهم البقاء ضمن مخيمات تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية والميلشيات الكردية ، ومنعوا من الخروج منها إلا بشروط تفرضها تلك القوات مع غياب تام للمنظمات الإنسانية عن تلك المخيمات .

في حين صرح السيد “عبد السلام سلامة” وهو ناشط حقوقي يعمل على ملف نازحي المنطقة الشرقية لمركز إدلب الإعلامي أن محافظة إدلب يتوافد إليها 100 عائلة بشكل يومي عن طريق مركبات تسمح لهم إدارة عفرين بالعبور نحو محافظة إدلب ، وأكد بدوره أن النازحين هم بحاجة ماسة لمراكز تأويهم ومساعدات طارئة تلبي حاجاتهم الأولية .

ويذكر أن هيئة ساعد الخيرية العاملة في الشمال السوري أطلقت نداء استغاثة يوم أمس الثالث من تشرين الأول وجهت من خلاله نداء استغاثة عاجل لجميع المنظمات والجمعيات العاملة في الداخل السوري للتحرك العاجل والفوري لإغاثة نازحي المنطقة الشرقية ، وتقديم كل ما يلزم من مواد ضرورية وعاجلة لإيوائهم ، وذلك لعدم قدرة المخيمات الموجودة في الشمال السوري على استيعاب الأعداد المتزايدة من النازحين الوافدين .

شاهد أيضاً

تحرير الشام تعثر على مستودع لمئات العبوات في عملية امنية قرب إدلب

اعلنت “هيئة تحرير الشام” ظهر اليوم الإثنين, عن عمليتان امنيتان الأولى في محيط مدينة إدلب ...

اترك تعليقك هنا