الرئيسية / تقارير / رياضة / منتخب الكيماوي في آخر جولة……. ودير الزور تحتضر!!!!

منتخب الكيماوي في آخر جولة……. ودير الزور تحتضر!!!!

 

محمد رحال (مركز إدلب الإعلامي)

ضمن تصفيات كأس العالم “روسيا 2018” يلتقي منتخب سورية (النظام)، مع نظيره الأسترالي.
لتتضارب آراء السوريين، بين مشجع للمنتخب ومعارضاً له، ليبدي بعض معارضي “نظام الأسد” تأييدهم للمنتخب السوري،تحت مسمى”فصل الرياضة عن السياسة”.

 

كيف لا نعارض هذا المنتخب وهو يضع على قمصانه “علم النظام”، العلم الذي قتل السوريين تحت رايته، ليزين به طائراته ودباباته التي تقتل البشر والحجر بمسميات الدفاع عن الوطن والزود عنه.

كيف سيشجع المواطن هذا المنتخب الذي يبدأ مبارياته بنشيد (حماة الديار) أليس حماة الديار هم من قتلوا وشردوا الشعب ونهبوا الديار جميعها؟

هل هو حقاً منتخب الوطن كما يدعي الغالبية، أليس سيادة “الرئيس المفدى الرياضي الأول بشار الأسد” هو راعي الرياضة والرياضيين وهو قائد مسيرة “الألقاب” كما قال لاعبي منتخبه؟

على نحو آخر، من منا لا يعرف (محمد أبو عباية) رئيس رابطة مشجعي نادي الإتحاد والمنتخب السوري، ها هو الآن مُهجر خارج بلاده ومدينته، التي طالما عرف بحبه وعشقه لها، ليصبح لاجئا بتركيا، حيث عرف سابقا، بكلمته المسموعة ودلال النظام له، لكنه أراد الوقوف مع أبناء بلده ضد قتلة الشعب ومدمري البلاد.

ليتخلى عن حياة الترف التي كان يعيشها، ويلتحق بأبناء شعبه المستضعفين، ليعلن رفضه تشجيع “منتخب الدم والكيماوي” قاتل الأطفال والنساء ومدمر البلاد.

ألم وحرقة تعتصر قلوب السوريين، لعدم تشجيعهم المنتخب الذي يحمل اسم وطنهم الأم”سورية”، ولكن كيف سنشجعه وهو يهدي فوزه في كل مرة “لبشار الأسد”، عدونا وقاتل أطفالنا وأبناءنا ومدمر بلدنا.
يتساءلون ؟

شاهد أيضاً

تحرير الشام تعثر على مستودع لمئات العبوات في عملية امنية قرب إدلب

اعلنت “هيئة تحرير الشام” ظهر اليوم الإثنين, عن عمليتان امنيتان الأولى في محيط مدينة إدلب ...

اترك تعليقك هنا