الرئيسية / تقارير / اشتباكات تخلف قتلى في مدينة شرق إدلب

اشتباكات تخلف قتلى في مدينة شرق إدلب

يسرى سيد عيسى (مركز إدلب الإعلامي)

اندلعت إشتباكات بين مجموعة تابعة ل”لجند الأقصى”و عناصر” هيئة تحرير الشام”، يوم أمس 5تشرين الأول/أكتوبر، في مدينة سرمين.

حيث وجه الجند أصابع الأتهام بحق عناصر يتبعون ل “هيئة تحرير الشام “، بأنها من قامت بقتل شباب “الدفاع المدني”، ما أثار استياء الأخيرة، بنسب جرم كهذا لها.

في وقت سابق، أعدم  ” لواء الأقصى”، 3 شبان لارتكابهم جريمة قتل بحق “سبعة عناصر من الدفاع المدني”بمدينة سرمين، بتاريخ 18أيلول/سبتمبر، أمام “مركز الدفاع المدني”.

كما أفاد مراسل “مركز إدلب الإعلامي”، أن عناصر تابعة “لواء الأقصى”،  قامت بالهجوم على عناصر الهيئة، لتسليم باقي قتلة عناصر الدفاع، ليشتعل القتال بينهم، ماأدى لقتل إثنين وجرح 3 آخرين من الطرفين، وإنسحاب الهيئة من مدينة سرمين.

وتوالت الإتهامات الموجهة “للهيئة”، مع العلم أن شباب الدفاع لايتبعون لأي فصيل، حتى تكون الحادثة عبارة عن انتقام.

الجدير بالذكر أن «هيئة تحرير الشام»،  قامت بعملياتها العسكرية بتاريخ 2017/2/14 ضد جماعة «لواء الأقصى» في ريف حماة، وأصدرت في حينها «الهيئة» بيانًا معنونًا باسم «إعذار وإنذار لجماعة لواء الأقصى»، أكدت فيه أن استمرار الجماعة في تكفير الفصائل، ورفضهم النزول لمحكمة شرعية، والتنسيق والإرتباط بتنظيم داعش، دفع الهيئةَ للبدء بقتالهم حتى يبادروا بفتح الطرقات ورفع الحواجز، والتوقف عن عمليات الخطف.

شاهد أيضاً

قتلى و جرحى باشتباكات في الحملة الأمنية في عفرين.

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)   قتل أكثر من 16 مقاتلا وجرح 15 آخرين، بالحملة الأمنية ...

اترك تعليقك هنا