الرئيسية / تقارير / غلاء الأسعار يضاعف من آلام الفقراء في المحرر

غلاء الأسعار يضاعف من آلام الفقراء في المحرر


تحسين الحسين (مركز إدلب الإعلامي)

 

في الوقت الذي تعمل فيه تركيا و روسيا على إنشاء منطقة لخفض التوتر في الشمال السوري، والذي يضم كلا من “محافظة إدلبريف حماة الشماليريف حلب الغربي” وإنشائهم لمناطق آمنة.

فإن سعر السلع التجارية باتت في زيادة في ظل إغلاق معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا وعدم سماح الحكومة التركية بدخول السلع التجارية والغذائية ومواد البناء.

وحسب تجار فإن سعر المواد الغذائية إزداد بنسبة تتراوح مابين 15 إلى 25%، بينما مواد البناء من أسمنت وحديد فقد ارتفعت إرتفاعا شديدا، حيث بلغت نسبة الإرتفاع مابين 100% إلى 130%.

ومن خلال حديث مراسل “مركز إدلب الإعلامي” مع “أبو محمد” أحد المدنيين من ريف حماه الشمالي قال: بأنه يعاني كثيرا من غلاء الأسعار وخصوصاً مع القصف الهمجي الذي يتعرض له الريف الشمالي، حيث يصعب عليه تأمين الطعام والشراب لعائلته المؤلفة من 6 أشخاص وبأن مادتي لحم الغنم أو الفروج لم تدخلا منزله من فترة شهر أو أكثر.

حيث يتمنى أهالي ريف “حماه الشمالي وأهالي إدلب تخفيض أسعار السلع بعد سماح الحكومة التركية بفتح معبر “باب الهوى” يوم أمس 18أكتوبر/تشرين الأول، والسماح لجميع البضائع بما فيها المواد الغذائية ومواد البناء بالدخول.

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا