الرئيسية / تقارير / قصف جوي يودي بحياة عناصر من تحرير الشام من بينهم قياديين

قصف جوي يودي بحياة عناصر من تحرير الشام من بينهم قياديين


صعد الطيران الحربي الروسي اليوم الخميس غاراته على ريف حماة الشرقي، كما استهدف سيارة تابعة لهيئة تحرير الشام مما أدى لمقتل وجرح العشرات في صفوفهم.

وأفادت مصادر إعلامية أن أكثر من 10 أشخاص قتلوا خلال الغارة التي استهدفت سيارة تابعة لتحرير الشام بينهم ثلاثة قادة عسكريين أثناء توجههم إلى ريف حماة الشرقي لصد هجوم لتنظيم الدولة هناك.

كما تشهد عدة مناطق في الريف الشرقي لحماة اشتباكات عنيفة بين “تنظيم الدولة” من جهة و “تحرير الشام” من جهة والأخير أيضاً مع “قوات النظام” من جهة أخرى في محاولة منه لاسترجاع مناطق خسرها سابقاً

وفي سياق منفصل، تشهد عدة بلدات في ريف حلب الغربي اشتباكات بين “تحرير الشام” و “الزنكي” واستخدم السلاح الثقيل والمتوسط وسيطر الأخير على عدة نقاط وحواجز تابعة للأول هناك.

يذكر أن، هذه ليست المرة الأولى التي تندلع اشتباكات بين الفصيلين، وكان آخرها مداهمة “تحرير الشام” لحواجز ومقرات “الزنكي” في ريف إدلب الشمالي في وقت سابق.

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا