الرئيسية / تقارير / الهلال الأحمر يجلي جرحى أهالي كفريا والفوعة غربي حلب

الهلال الأحمر يجلي جرحى أهالي كفريا والفوعة غربي حلب

 

أسينات الشامي (مركز إدلب الإعلامي)

سلمت فصائل الثوار العاملة و بالتعاون مع الهلال الأحمر في ريفي حلب وإدلب، صباح يوم الخميس الماضي7 كانون الأول/ديسمبر، 15جريحا من أهالي بلدتي “كفريا والفوعة” الشيعيتين، من الذين تعرضت حافلاتهم للتفجير في منطقة الراشدين بحلب 15 نيسان/أبريل الفائت، أثناء إجلائهم ضمن تنفيذ أحد بنود اتفاق البلدات الأربع فيما بات يعرف سابقا.

حيث تم تسليم أهالي” كفريا و الفوعة” عبر الهلال الأحمر السوري دون أي مقابل، وكان من بين المصابين شيوخ وأطفال ونساء كانوا جميعا في عداد المفقودين.

كما نقل أكثر المصابين أثناء التفجير إلى مشافي حلب وإدلب لتلقي العلاج اللازم وتقديم الإسعافات الأولية فيما دخل منهم “تركيا” لخطورة حالته، كما تقوم المشافي التركية أيضا بمعالجة “أربعون” شخصا منهم ضمن مشافيها، وأغلبهم نساء وأطفال ممن تلقوا العناية الكاملة و المعاملة الحسنة.

و كان هؤلاء الأشخاص قد فقدوا أثناء التفجير، وقامت الفصائل حينها بتأمين إقامتهم وعلاجهم حتى مثولهم للشفاء، ليتم تسليمهم إلى عائلاتهم لاحقا في منطقة الراشدين غربي حلب.

في حين قامت صفحات موالية بالترويج أن “النظام” هو من حررهم.
وذكرت مصادر أن النظام السوري كان سببا في مماطلة تسليم الأشخاص إلى عائلاتهم، لأنه لم يعتبرهم أسرى حرب بل مرضى كانوا يتلقون العلاج في مشافي المناطق المحررة، حيث قامت الأخيرة بتأمين كافة مستلزماتهم و إقامتهم وعلاجهم، إلى حين سعي الهلال الأحمر بالتنسيق مع الفصائل و إعادتهم إلى مدنهم.

والجدير بالذكر أنه تم ولادة طفل بين أبويه ممن كانوا جرحى ويتلقون العلاج في المناطق المحررة.

شاهد أيضاً

إستهدافٌ متكرر لشارع الثلاثين في إدلب…وتفكيك عبوة في حلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) مع إنتهاء أذان الظهيرة في إدلب إرتفع دوي إنفجارٍ ...

اترك تعليقك هنا