الرئيسية / تقارير / العرجاني يهاجم هيئة تحرير الشام ويحملها خسارة المناطق.

العرجاني يهاجم هيئة تحرير الشام ويحملها خسارة المناطق.

 

يسرى سيد عيسى (مركز إدلب الإعلامي)

في خطاب سابق له حذر “علي العرجاني” المعروف بأبو الحسن الكويتي، الشرعي السابق في هيئة تحرير الشام، من تحميل هيئة تحرير الشام فشلها على الفصائل العسكريةالأخرى، وجاء ذلك بالتزامن مع تقدم قوات الأسد في ريف حماة.

وكان “العرجاني” قد وجه لمقاتلوا الهيئة سابقا، خطابا يحثهم فيه بالإنشقاق عن الهيئة، مضمونه: ” ماكنا لندفع سلوكيات داعش حتى نسير عليها اليوم ومن سار على سلوكياتها أخذ حكمها فليس الغلو خاصاً بالدواعش، و نتيجة لما تقوم به الهيئة أعلن إنشقاقي عنها وبراءتي منها، كما فعل غيري من الأخيار بسبب الفساد والظلم والعدوان فلا يجوز الإنتماء لمن يرفض رأي العلماء ويغلب الإستبداد”.

وفي تغريدة له نشرها على تويتر يوم الأمس الأحد 9 كانون الأول، قال: “أعجب من الهيئة و شبابها، مناطقهم تسقط بيد داعش والنظام وهم في مدينة إدلب يجلسون، وأضاف قائلا:
هل تريدون أن تدافع عنكم الفصائل أيضا ؟ ولكن الذي يبدوا لي من خلال كتابات مرقعة الجولاني والواقع أنهم يريدون إلحاق فشلهم وعجزهم وسقوط المنطقة بالفصائل”.

كما أكد ” العرجاني” أنه منذ سنتين توقع جمع “الدواعش” في البادية بعد كسرها، وأظن أن الأمر أصبح قريبا”.
محذرا بذلك قائد هيئة تحرير الشام “أبو محمد الجولاني” من الإستعداد للقادم وقتالهم وحيدا.

حيث وصف “العرجاني” سابقا قيام “الهيئة” بالعدوان على جيش المجاهدين وغيره، بأنه إجرام يجب البراء منه.
مختارا فيه ومجموعة من الأخوة طريق الإصلاح حتى ظهور عدم جدوى من ذلك.

الجدير بالذكر أن قوات الأسد قد فرضت سيطرتها اليوم الأحد 10كانون الأول/ديسمبر، على عدة قرى في الريف الشمالي الشرقي لحماة بعد معارك ضد هيئة تحرير الشام والجيش السوري الحر.

شاهد أيضاً

إستهدافٌ متكرر لشارع الثلاثين في إدلب…وتفكيك عبوة في حلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) مع إنتهاء أذان الظهيرة في إدلب إرتفع دوي إنفجارٍ ...

اترك تعليقك هنا