الرئيسية / تقارير / حسن نصرالله يعود لتهديد إسرائيل و ميليشياته تقاتل في سوريا..

حسن نصرالله يعود لتهديد إسرائيل و ميليشياته تقاتل في سوريا..

 

اسينات الشامي (مركز إدلب الإعلامي)

أعلن حسن نصرالله الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبنانية خلال مسيرة مؤيدة للقدس في العاصمة اللبنانية بيروت، عن إنتفاضة ثالثة رداً على إعلان الرئيس الأمريكي” دونالد ترامب” أن القدس عاصمة إسرائيل.

مؤكدا على ضرورة إنتفاضة فلسطينية أخرى، يقودها الفلسطينيون و على العالم العربي والإسلامي تأييدها ومساندتها.

ونوه أن قرار ترامب يعتبر “بداية النهاية لإسرائيل” على حد وصفه، وأضاف بأن رغم الجراح والألم الذي تعرضت له المقاومة إلا أنها سوف تنتفض من جديد، بقوة وصلابة وعلى رأس أولوياتها “فلسطين والقدس” .

كما ودعى جميع فصائل المقاومة إلى وضع خطة إستراتيجية موحدة لمواجهة خطر قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وما ستواجهه فلسطين في الأيام المقبلة، تتوزع فيها الأدوار والمهام وأن الحزب سيقوم بواجبه ومسؤولياته كاملة.

من جهة أخرى قابل العديد من النشطاء والإعلاميين تصريحات ” نصرالله ” بالإستهزاء واعتبروها بالمعيبة في ظل إنتشار مقاتليه داخل الأراضي السورية ومساندتهم لنظام بشار الأسد في حربه ضد شعبه، لاسيما إحتلال مدينة القصير السورية من قِبل ميليشياته، إضافة لمساعدته في حصار حلب والسيطرة عليها وتجويع سكان مدينة مضايا في القلمون الشرقي .

كما تلعب ميليشياته دوراً أساسياً في معارك دير الزور وريف حماة الشرقي وريف حلب الجنوبي وتهجير آلاف المدنيين جراء المعارك التي تخوضها ميليشياته في هذه المناطق دون أن يطلق رصاصة واحدة تجاه إسرائيل .

وأعتبر الإعلامي في قناة الجزيرة ” فيصل القاسم ” تصريحات حسن نصرالله أنها مجرد ” جعجعات إعلامية ” بإعتبار أن المقاومة نقلت من أرض الواقع إلى مواقع التواصل الإجتماعي في فيسبوك وتويتر.

يذكر أن ميليشيات حزب الله المصنفة على لوائح الإرهاب الدولي، لم تخض أي حرب مع إسرائيل منذ عام 2006، الحرب التي اعتبرها كثيرون أنها مجرد حرب هوليودية لدخول إسرائيل جنوب لبنان .

شاهد أيضاً

إستهدافٌ متكرر لشارع الثلاثين في إدلب…وتفكيك عبوة في حلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) مع إنتهاء أذان الظهيرة في إدلب إرتفع دوي إنفجارٍ ...

اترك تعليقك هنا