الرئيسية / تقارير / قتلى للنظام بمحاولة التقدم نحو ريف إدلب

قتلى للنظام بمحاولة التقدم نحو ريف إدلب

 

سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة له ليل أمس الإثنين11 كانون الأول/ديسمبر، على قرية “شطيب” التي تتبع إداريا لريف إدلب الجنوبي الشرقي، و قرى “البليل وأم خزيم وأم تريكة” بريف حماة الشرقي.

و أفاد مراسل “مركز إدلب الإعلامي” من ريف حماة الشرقي، أن طيران الإحتلال الروسي وطيران الأسد شن أكثر من 200 غارة جوية خلال 28 ساعة الماضية، على قرى وبلدات “أبودالي” إضافة لقريتي “الجنينة وعب الخزنة”، وقرى أخرى بريف حماة الشرقي وبلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وفي سياق متصل حاولت قوات النظام التقدم على تلة “السيريتل” وجبهتي “المشيرفة و أبو دالي” في ريف حماة الشرقي، حيث تصدت كتائب الثوار للهجمات مكبدة النظام خسائر في قواتها ليصل عدد قتلاهم إلى 30 إضافة لعشرات الجرحى.

الجدير بالذكر أن مئات المدنيين ينزحون من قرى حماة باتجاه ريف إدلب بسبب الإشتباكات الدائرة بين فصائل الثوار وقوات الأسد، لتزداد معاناتهم بفصل الشتاء في ظل غياب شبه تام للمنظمات الإنسانية في المنطقة.

شاهد أيضاً

إستهدافٌ متكرر لشارع الثلاثين في إدلب…وتفكيك عبوة في حلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) مع إنتهاء أذان الظهيرة في إدلب إرتفع دوي إنفجارٍ ...

اترك تعليقك هنا