الرئيسية / تقارير / هل ستنجح القمة الإسلامية من تغير قرار ترامب بشأن القدس

هل ستنجح القمة الإسلامية من تغير قرار ترامب بشأن القدس

اسينات الشامي (مركز إدلب الإعلامي)


إعترف رؤساء الدول الإسلامية في مشروع البيان الختامي للقمة الإسلامية التي عقدت في إسطنبول ،الأربعاء 13 كانون الأول، بأن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، مطالبين جميع الدول أن يقفوا إلى جانب فلسطين ويساندوهم، ردا على قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بإعلان القدس عاصمة إسرائيل .

حيث دعى البيان جميع دول العالم إلى منع قرار واشنطن عن نقل بعثاتهم الدبلوماسية إلى القدس، والإعتراف بأن القدس عاصمة فلسطين،  وأن قرار ترامب الذي وصفوا بأحادي الجانب لاغية وغير قانوني،  مؤكدين على ضرورة العمل على إنهاء الاحتلال،  وان هذا القرار يشجع إسرائيل على مواصلة الاحتلال وسياسة الأستيطان والتطهير العرقي الذي تمارسه على أرض فلسطين المحتلة .

و طالبوا مجلس الأمن على إعادة تأكيد الوضع القانوني وأنه في حال لم يتحرك مجلس الأمن بخصوص القدس فأننا مستعدون لطرح المسألة على الجمعية العامة للأمم المتحدة وأنهم عازمين على مواجهة أي قرار يمس بالوضع القائم التاريخي أو القانوني أو الديني أو السياسي لمدينة القدس.

وصدر عن القمة “إعلان أسطنبول” الذي شدد على ضرورة الدفاع عن القضية الفلسطينية وإلتزام بتوفير الدعم والمساندة مؤكدا على مواصلة دعم الدول الأعضاء للمصالحة .

وجاء تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في البيان الختامي للقمة الإسلامي بأن قرار الرئيس الاميركي “ترامب” الأخير ينتهك حقوق الفلسطينين في القدس معتبرا إياه غير شرعي ولن يكون مقبولا، ولايجب أن يبقى تحت سيطرة دولة مليئة “بالقتل والإجرام ” على حد وصفه .
كما ودعى ” ترامب ” إلى التراجع عن هذا القرار الذي سيخلف فوضى في المنطقة .

مؤكدين ضرورة إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة مستقلة عاصمتها القدس الشريفة معتبرين أنها خطوة جيدة لإحلال السلم والأمان في المنطقة .

وفي مؤتمر صحفي في ختام القمة صرح الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قائلاً  “أؤمن بأننا أرينا للعالم كله مجددا من خلال هذه القمة التاريخية وخاصتا أصحاب القرار بشأن القدس ليست لوحدها “.

ووضح أنه “ليس من المفيد لأي شخص أن يصر على الخطأ وننتظر من السلطات الأميركية أن تعود عن قرارها الخاطئ في أقرب وقت ممكن وختم الرئيس التركي المؤتمر” بأن الوساطة الأميركية بين إسرائيل وفلسطين لم تعد ممكنة وقد أنتهت هذه العملية “.

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا