الرئيسية / تقارير / إستشهاد طفلة بقصف جوي و نزوح جماعي لقرى ريف إدلب الشرقي

إستشهاد طفلة بقصف جوي و نزوح جماعي لقرى ريف إدلب الشرقي

إستشهدت طفلة و اصيب ثلاثة مدنيين جراء إستهداف طيران الإحتلال الروسي بلدة التح في ريف إدلب الجنوبي بالصواريخ مساء امس الاثنين 18 ديسمبر / كانون الاول.

وذكر مراسل إدلب الإعلامي، بأن الغارات الروسية إستهدفت الساعة الثانية عشر ليلا الاحياء السكنية المكتظة بالمدنيين، ما تسبب باستشهاد طفلة و جرح اخرين و اضاف المراسل بتدمير عدة منازل للمدنيين و كما نوه بغارات مماثلة على قرية اللحايا في ريف إدلب دون وقوع إصابات بين المدنيين.

و في سياق متصل شهدت مناطق “تل الاغر و وادي شحرور و الناصرية و تل عمارة و حوا” في ريف إدلب الشرقي الجنوبي موجة نزوح كبيرة نتيجة القصف العشوائي و تقدم النظام، دون تحديد الوجهة.

يأتي ذلك بعد سيطرت قوات النظام و المليشيات المساندة على عدة قرى في ريف إدلب و كان اخرها بلدة الرويضة و التي تبعد عن سنجار نحو 15 كم.

يذكر ان الطيران الروسي ارتكب مجزرة مروعة في خان شيخون بريف إدلب الجنوبي يوم امس الاثنين، استشهد من خلالها عشرة مدنيين جلهم من الناس و الاطفال، بعد قصفه للاحياء السكنية.

شاهد أيضاً

قتلى للنظام بعمليات قنص شمال حماه و قصف على جنوب إدلب

  قصفت قوات النظام المتمركزة في ريف حماه الشمالي, صباح اليوم الجمعة, بلدات التمانعة و ...

اترك تعليقك هنا