الرئيسية / تقارير / صراع الحكومتين المؤقتة و الإنقاذ….ومصير التعليم!!

صراع الحكومتين المؤقتة و الإنقاذ….ومصير التعليم!!

 

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

 

في ظل القرارات التي تصدر من قبل حكومة الإنقاذ، و الممارسات الهمجية التي تتعرض لها دوائر الحكومة السورية المؤقتة من قبلها.
قام طلاب جامعة حلب الحرة بإستنكار تلك الأعمال و أصدروا قرار بتعليق الدوام يوم السبت 23 كانون الأول/ديسمبر في كافة الجامعات.

و أكد مراسل “مركز إدلب الإعلامي”، أن تعليق الدوام جاء احتجاجا على التدخل السافر من قبل حكومة “الإنقاذ” في سير العملية التعليمية إضافة لتعرضها للكليات التابعة لجامعة حلب الحرة، واعتدائها المستمر على مقر رئاسة الجامعة في الدانا، ومحاولة السطو عليها بالقوة مستعينة في ذلك “بهيئة تحرير الشام”.

وفي تصريح خاص “لمركز إدلب الإعلامي”، ذكر الدكتور “خالد الضعيف” عميد كلية التربية بجامعة حلب، 《أننا مستمرون بتعليم أبنائنا في مناطقنا المحررة وحقهم بالتعليم مقدما على حقنا في الحياة》.

والجدير بالذكر أن هيئة تحرير الشام أغلقت مكتب وزارة الصحة التابع للحكومة المؤقتة في مدينة معرة النعمان، بعد انتهاء المهلة المحددة من قبل حكومة الإنقاذ و التي تنص على إغلاق جميع مكاتب الحكومة.

شاهد أيضاً

إستهدافٌ متكرر لشارع الثلاثين في إدلب…وتفكيك عبوة في حلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) مع إنتهاء أذان الظهيرة في إدلب إرتفع دوي إنفجارٍ ...

اترك تعليقك هنا