الرئيسية / تقارير / ضحايا من بينهم منقذ جراء الغارات التي ضربت ريف إدلب

ضحايا من بينهم منقذ جراء الغارات التي ضربت ريف إدلب

 

محمد كفرنبل (مركز إدلب الإعلامي)

واصل طيران النظام السوري وحليفه الروسي قصفهم الهمجي المكثف اليوم الثلاثاء 26 كانون الأول/ديسمبر، على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي الشرقي وريف حماة الشرقي بشتى أنواع الاسلحة المحرمة دوليا حتى اليوم الثالث على التوالي.

وذكر مراسل “مركز إدلب الإعلامي” أن طيران الإحتلال الروسي استهدف بلدتي “التمانعة و زويتنية” في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإستشهاد مدنيان إثنان و سقوط عدد من الجرحى في التمانعة، إضافة لسقوط شهيد في زويتنية.
كما نفذ الطيران عدة غارات أخرى طالت قرى و بلدات رسم المحطة، الطامة والدجاج، أم ويلات، المشيرفة و الخوين، سنجار، مخيم رسم العبد، خان شيخون و أطرافها، الجنيتة وجب السكر، اللطامنة”، موقعا عدد من الشهداء و الجرحى في صفوف المدنيين.

وفي سياق متصل، استهدف طيران النظام الحربي و المروحي عدة غارات بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة مركز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لخروجه عن الخدمة، وصرح “حميد قطيني” إعلامي قطاع الدفاع المدني في خان شيخون “لمركز إدلب الإعلامي”، عن استشهاد أحد العناصر المتطوعين في مركز الدفاع “بشار الددو” و ذلك بعد تعرض المركز لغارات كثيفة، و أضاف بتعرض آليات الدفاع المدني لأضرار كبيرة وخروج المركز عن الخدمة بشكل كامل.

وعلى الصعيد الإنساني شهدت المنطقة الشرقية لإدلب حركة نزوح كثيفة إلى المناطق التي تعد أكثر أمنا و سلامة، نتيجة تعرض قراهم لقصف ممنهج من الطيران السوري والروسي، وتزداد معاناتهم أكثر بعد افتراشهم للأراضي الزراعية في ظل درجات الحرارة المتدنية.

يذكر أن اشتباكات عنيفة خاضتها كتائب الثوار اليوم على جبهات المشيرفة وتل أسود في ريف حماة الشرقي، سعيا لتقدم قوات النظام نحو ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا