الرئيسية / تقارير / إستهداف الحربي لمتحف “خان مراد باشا”  ومسجد “أويس القرني” في معرة النعمان.

إستهداف الحربي لمتحف “خان مراد باشا”  ومسجد “أويس القرني” في معرة النعمان.

 

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

 

شن الطيران الحربي صباح أمس الثلاثاء 2 كانون الثاني/يناير، خمس غارات جوية على مدينة “معرة النعمان” في ريف إدلب الجنوبي، واحدة منها طالت متحف “خان مراد باشا” المعروف باسم متحف معرة النعمان الوطني و الذي يعود للعهد العثماني.
و عرف سابقا بأنه محطة للحجاج الوافدين من إسطنبول والدولة العثمانية آنذاك إلى مكة، حيث أدت الغارات لتدمير أجزاءٍ واسعة منه.

كما دمرت الطائرات الحربية أجزاءً واسعة من البناء الأثري، بالإضافة لتدمير عدداً كبيراً من لوحات الفسيفساء، فضلاً عن عشرات القطع الأثرية التي دفنت مع الأنقاض .

و يعرف هذا المتحف، بأنه يعود للقرن “العاشر الهجري  والسابع عشر الميلادي”، ويضم الكثير من اللقى الأثرية، كما يتسم باعتباره درة معمارية فريدة من نوعها ويضم معظم اللوحات التاريخية ومنها لوحة “لهرقل”، إضافة إلى اللوحات التي تعود للعهود البيزنطية والرومانية.

وفي سياق متصل تعرض مسجد “أويس القرني” في مدينة معرة النعمان، لقصف جوي مباشر من طيران الإحتلال الروسي، أدى لدمار كبير في بناء المسجد وتهدم معظم جدرانه.

 

يذكر أن متحف “خان مراد باشا” تعرض للقصف بالبراميل المتفجرة عام 2014، وبدوره تدخل مركز “حماية التراث الثقافي” وعمل على ترميم أجزاءٍ واسعة منه، وإقامة بعض الإجراءات الوقائية لحماية اللوحات واللقى الأثرية، إلا أن طيران النظام تعمّد قصفه للمواقع الأثرية بغية منه لطمس الحضارات السابقة والعهود التي مرّت على إدلب وريفها، والمعروفة باحتوائها على كمٍّ هائل من الآثار.

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا