الرئيسية / تقارير / مرارة الحرب والنزوح تجتاح ريف إدلب الشرقي.

مرارة الحرب والنزوح تجتاح ريف إدلب الشرقي.

 

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

 

مع استمرار القصف تتواصل حركة نزوح آلاف السكان الهاربين من القصف و الموت بسبب سيطرة النظام مؤخرا على قراهم، في مناطق ريفي حماة و إدلب الشرقيين، مولين شطر وجهتهم إلى مناطق ريف إدلب الغربي و الشمالي، بسبب تقدم قوات النظام باتجاه مطار “أبو الظهور” العسكري، وتكثيف هجماته الشرسة وقصفه المستمر بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة على تلك المناطق.

و أفاد مراسل “مركز إدلب الإعلامي” بنزوح قرى ريف إدلب الشرقي بشكل كامل ومنها “حوى، المريجب، الويبدة” و ذلك بعد أن كانت تستقبل النازحين من منطقة سنجار.
و أضاف أن سكان المخيمات في هذه القرى تركوها بشكل كامل، حيث كان يقطن في مخيم “حوى” أكثر من 100 عائلة من ريف حماة الشرقي، بالإضافة إلى مخيم “تل حلاوة” و الذي يعد أكبر مخيم بريف إدلب الشرقي لإيوائه أكثر من 300 عائلة، ناهيك عن مخيم “رملة” الذي يستوعب 100 عائلة أخرى، حيث نزحت كل هذه العائلات باتجاه الغرب.

و أردف قائلا، مع استمرار حركة النزوح بدأ الأهالي رحلتهم التي قطعوا فيها عشرات الكيلومترات دون أن يحملوا معهم أثاث منازلهم أو أرزاقهم، سوى بعض الأغطية والألبسة التي تقيهم شيئا من برد الشتاء، بسبب نزوحهم المفاجئ بعد القصف المكثف من قبل طيران النظام و حليفه الروسي.

يذكر أن قوات النظام سيطرت على قرى ” أم صهريج، رسم العبد، اللوبيدة، فحيل جلاس” في ريف إدلب الشرقي.

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا