الرئيسية / تقارير / محلي / إلغاء صلاة “الجمعة” في ريف إدلب والنظام يستهدف المساجد بصواريخ حارقة.

إلغاء صلاة “الجمعة” في ريف إدلب والنظام يستهدف المساجد بصواريخ حارقة.

تحسين الحسين( مركز ادلب الاعلامي)

ألغيت صلاة الجمعة في عدة بلدات وقرى في ريف إدلب، بسبب الخوف من استهداف الطائرات للمساجد أثناء تأديتهم الصلاة، و قد قرر “مجلس الأوقاف” بعد التشاور والإجماع في بلدة حيش الواقعة جنوب معرة النعمان وشمال خان شيخون، تعليق صلاة الجمعة في المساجد  نظراً لما تمر به المنطقة من قصف بربري بالطائرات الحربية وقذائف المدفعية حفاظاً على أرواح المدنيين وسلامتهم.

كما استهدفت طائرات النظام الحربية مسجد “السيدة عائشة” و مدرسة في بلدة “الهبيط” بصواريخ حارقة تستعمل لأول مرة في المحرر، ما أدى إلى احتراق الطابق الأرضي بالإضافة ﻷضرار مادية فيه، و احتراق مقاعد التدريس في المدرسة دون إصابات بشرية.

أيضاً استهدفت الطائرات الحربية الروسية مسجدا في مدينة “خان شيخون” أثناء تأدية المصلين لصلاة الجمعة، ما تسبب بدمار هائل ومسجد في بلدة حران أدى لسقوط إصابات في صفوف المدنيين.
كما استشهد مدنيان جراء إستهداف طيران الإحتلال الروسي مسجد في بلدة “أبوحبة” بريف إدلب الجنوبي.

و في سياق متصل، تشهد قرى محافظة “إدلب” حملة عسكرية لقوات النظام مدعومة بطائرات حربية ومروحية تابعة للقوات الروسية، مكنته من السيطرة على عشرات القرى، مخلفة قتلى وجرحى بالعشرات في صفوف المدنيين، وتدمير عددا من المراكز الحيوية المدنية، إضافة إلى تهجير أكثر من 225 ألف مدنيا من منازلهم.

يذكر أن فصائل الثوار أطلقوا معركتين في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، مشكلين غرفة عمليات مشتركة تحت مسمى “رد الطغيان” هدفها إستعادة ما سيطر عليه النظام في ريفي حماة و إدلب.

شاهد أيضاً

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)   قامت الاثنين مجموعة من أهالي المعتقلين بالتجمع في ...

اترك تعليقك هنا