الرئيسية / تقارير / “المؤقتة” تستنكر إستخدام النظام للغازات المحرمة دولياً

“المؤقتة” تستنكر إستخدام النظام للغازات المحرمة دولياً

 

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

 

أصدرت مديرية الصحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة في دمشق وريفها، بياناً تكلمت فيه عن تعرض مدينة دوما في ساعات الصباح الأولى للقصف بصواريخ تحمل غازات سامة اليوم الإثنين 22 كانون الثاني/يناير، وقد تسببت هذه الصواريخ بحالات اختناق متعددة في صفوف المدنيين، راح ضحيتها 8 رجال و 6 نساء و7 أطفال .

وذكر البيان أنها المرة الثانية خلال تسعة أيام فقط تتعرض فيها المناطق المأهولة في مدينة “دوما” لهذه الإصابات، مؤكدا انتشار رائحة الكلور بشكل واضح في أجواء المدينة، حيث تم تشخيص الحالات سريرياً ما يؤكد تعرضهم لاستنشاق هذا الغاز .

و أضاف البيان أن استخدام غاز الكلور يؤكد مدى استخفاف النظام بالقوانين الدولية والأرواح البشرية، كما نوه بأن الإعتداء الأول حصل في تاريخ 13 من كانون الثاني الجاري، وتم إصدار تصريحاً في تلك الأثناء أيضاً دون أي ردة فعل تذكر .

كما استنكرت مديرية الصحة هذه الأعمال الإجرامية وحملت المسؤولية كاملة للجهات الدولية المعنية بمتابعة استخدام هذه الأسلحة، ومحاسبة مستخدميها وداعميها .
مؤكداً خشيته أن تكون هذه الحوادث سياسة ممنهجة جديدة، يتم تمريرها لتزيد معاناة أهالي الغوطة الشرقية المحاصرين منذ سنين، في ظل نقص حاد في المعدات الطبية والأدوية إضافة لسوء التغذية .

يذكر أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قال في خطاب له في كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، ( أن هناك حوالي 500 شخص داخل الغوطة بينهم 170 من الأطفال والنساء بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة، موضحاً أنه سينسق مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بهذا الخصوص من أجل نقل الجرحى من الغوطة إلى تركيا لعلاجهم ورعايتهم) .

شاهد أيضاً

نقابتي الصيادلة والأطباء تعلقان أعمالهما في إدلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) بعد تكرار الإنتهاكات ضد الكوادر الطبية في إدلب قامت ...

اترك تعليقك هنا