الرئيسية / رصد ميداني / مشفى عدّي في سراقب خارج الخدمة.

مشفى عدّي في سراقب خارج الخدمة.

محمد طماع

 

أعلن القائمين على مشفى “عدي” في مدينة سراقب بريف إدلب يوم أمس الإثنين 22 كانون الثاني/يناير، بخروجه عن الخدمة بشكل كامل ولمدة غير محددة جراء القصف الذي طاله من الطيران الروسي .

وفي تصريح خاص من مدير مشفى عدي “لمركز إدلب الإعلامي” الدكتور “زياد مصفرة”، أوضح بأن المشفى خرج عن الخدمة جراء تعرضه لقصف عنيف من قبل الطيران الروسي بصاروخين إرتجاجيين، ما تسبب بأضرار مادية كبيرة من أجهزة طبية ونوافذ و تهدم في البناء، و أضاف الدكتور “زياد” بأن المشفى تعرض لقصف روسي عدة مرات و خرج عن الخدمة في وقت سابق، إضافة لتعرض كادر المشفى إلى إصابات خفيفة فقط .

كما تعرضت مدينة “سراقب” لحملة قصف عنيفة في الآونة الأخيرة من قبل الطيران الحربي الروسي والسوري مخلفة بها عدد من الشهداء و عدة جرحى، جراء استهدافها أطراف المدينة والأحياء السكنية بشتى أنواع الصواريخ و القنابل، و ذلك ضمن الحملة التي شنها الطيران للإستيلاء على مطار “أبو الظهور” و المدن والقرى المحيطة به، حيث تم استهداف مشفى ” عدّي” أيضاً في فترة سابقة من قبل الطيران الروسي أخرجه عن الخدمة لفترة قصيرة .
إضافة لخروج مركز الدفاع المدني في سراقب عن الخدمة مساء يوم السبت الفائت، جراء استهدافه بصاروخين ارتجاجيين أدى لإلحاق أضرارٍ كبيرة في البناء والمعدات و تدمير سيارة إسعاف .

يشار إلى أنه تم استهداف جامعة “إيبلا” الخاصة شمال سراقب عن الخدمة، بعد استهداف طيران الإحتلال الروسي ل “بوابة الجامعة، مساكن الطلاب، المبنى التعليمي، مبنى الدكاترة، مبنى الرياضة” بعدة غارات أول أمس الأحد .

شاهد أيضاً

نقابتي الصيادلة والأطباء تعلقان أعمالهما في إدلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) بعد تكرار الإنتهاكات ضد الكوادر الطبية في إدلب قامت ...

اترك تعليقك هنا