الرئيسية / رصد ميداني / مع اقتراب مؤتمر سوتشي للسلام..روسيا ترتكب مجازر في ريف إدلب .

مع اقتراب مؤتمر سوتشي للسلام..روسيا ترتكب مجازر في ريف إدلب .

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

تواصل طائرات الإحتلال الروسي قصفها لمدن وبلدات ريف إدلب بشتى أنواع الصواريخ والقنابل، حيث ارتكبت الطائرات الروسية مجازر عدة في ريف إدلب، راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى، وذلك قبل يوم واحد من استضافة مدينة “سوتشي” الروسية لـ”مؤتمر الحوار الوطني” حول سوريا .

وأفاد مراسل “مركز إدلب الإعلامي” بأن الطيران الحربي قصف سوقًا شعبيًّا على أطراف مدينة سراقب، ما أدى لاستشهاد 15 مدنيًا على الأقل وجرح 20 آخرين، كما استهدف طيران الإحتلال الروسي بالصواريخ مشفى الشهيد “عدي الحسين” داخل مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، أدى ذلك لاستشهاد شخص وإصابة آخرين بجروح بالإضافة لخروج المشفى عن الخدمة .
كما استشهد 5 مدنيين أم و أربع من أبنائها، جراء استهداف طيران الإحتلال الروسي فجر اليوم بلدة “معصران” جنوب شرق محافظة إدلب .

وفي سياق متصل قام طيران الإحتلال الروسي فجراً، باستهداف أطراف “معرة النعمان” في ريف إدلب الجنوبي، كما استهداف أيضاً أطراف بلدة “الغدفة” بريف إدلب الشرقي و بلدات (جرجناز، معرة حرمة، خان شيخون) بريف إدلب الجنوبي بعدة غارات .

الجدير ذكره أن التصعيد الروسي الميداني في المحافظة دخل يومه الثاني، حيث أسفرت الغارات يوم أمس الأحد 28 كانون الثاني/يناير، عن سقوط 17 ضحية أغلبهم في سراقب ومعرة النعمان، وقد صرح المجلس المحلي لمدينة “سراقب” يوم أمس في بيان له إعلان سراقب مدينة منكوبة، ودعا المجتمع الدولي لوقف الهجمات على المدنيين.

يشار إلى أنه من المقرَّر أن تشهد مدينة “سوتشي” الساحلية الروسية “مؤتمر الحوار الوطني”، حيث بدأ المدعُوُّونَ التوافد وسط “مقاطعة” من هيئة التفاوض السورية والفصائل العسكرية.

شاهد أيضاً

قوات النظام تقصف بأكثر من مئة قذيفة مناطق جنوب إدلب

  تواصل قوات النظام السوري خرقها لمناطق خفض التصعيد في ريف إدلب الجنوبي مخلفة ضحايا ...

اترك تعليقك هنا