الرئيسية / تقارير / سوري / مجلس المحافظة و الهيئة السياسية في إدلب تدين النظام.

مجلس المحافظة و الهيئة السياسية في إدلب تدين النظام.

 

نشر مجلس محافظة إدلب و الهيئة السياسية بياناً باللغتين  “العربية و الأنكليزية”، على و سائل التواصل الإجتماعي يوم الجمعة الفائت، يدين فيه قصف طائرات النظام و الإحتلال الروسي مدن وبلدات ريف إدلب، و استهدافها بكافة أنواع الأسلحة المحرمة دوليًا .

و جاء في البيان: ( تتعرض محافظة إدلب ضمن خطة ممنهجة لحملة بربرية شرسة يشنها سلاح الجو الروسي و النظام السوري، وتجلت بالإستهداف المباشر للمدنيين و البنى التحتية بكافة أنواع الأسلحة ومنها المحرمة دوليًا، وهذه الأعمال هدفها الإنتقام من المدنيين و بث الذعر في صفوفهم و تدمير الأعيان المدنية) .

وأكد البيان: “أن جميع تلك الأفعال تخالف أبسط المبادئ الأساسية للقانون الدولي الإنساني، الذي طالما حرص على حماية حياة المدنيين و ممتلكاتهم و تحييدهم أثناء الأعمال العسكرية المنصوص عليها في اتفاقيات جنيف الأربعة لعام “1949”م و البرتوكولات الملحقة لعام “1977”م، مما عطل الوصول لإنقاذ العالقين تحت الأنقاض من “نساء و أطفال”، كما تسببت هذه الحملة بتهجير قسري لأكثر من نصف مليون مدني و إن هذه الممارسات يعاقب عليها القانون الدولي، كونها ترتقي إلى جرائم حرب و جرائم ضد الإنسانية و تهدد الأمن و السلم العالميين “.

ومن هنا نطالب الأمم المتحدة ممثلة بأمينها العام و مجلس الأمن و الدول دائمة العضوية بالتدخل السريع و الفوري لتحمل مسؤولياتهم لحماية المدنيين تحت الفصل السابع، كما نطالب أيضًا الأمم المتحدة و منظمات حقوق الإنسان بالضغط على دول الجوار لتحمل مسؤولياتها الإنسانية تجاه أربعة ملايين مدني مهددين بالتهجير القسري في حال استمرار الحملة العسكرية الشرسة عليها .

يذكر أن الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري و الإحتلال الروسي، بدأت الحملة في تاريخ 20 كانون الأول/ديسمبر 2017, حتى اليوم 4 شباط/فبراير 2018 .

شاهد أيضاً

قصف صاروخي يستهدف مواقع للنظام في اللاذقية ، و النظام السوري يسقط طائرة عسكرية روسية.

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)   أعلنت وزارة الدفاع الروسية الليلة الماضية عن سقوط طائرة ...

اترك تعليقك هنا