الرئيسية / رصد ميداني / في اليوم الخامس عشر من الإشتباكات تحرير الشام تحاول اقتحام معرة النعمان.

في اليوم الخامس عشر من الإشتباكات تحرير الشام تحاول اقتحام معرة النعمان.

سلمى قباني (مركز إدلب الاعلامي)

 

 

حاولت “تحرير الشام”مدعومة بالعتاد الثقيل فجر اليوم الإثنين من إقتحام معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي والتي تخضع لسيطرة “جبهة تحرير سوريا” إلا أن هذه المحاولة باءت بالفشل بعد اشتباكات عنيفة راح ضحيتها قتلى وأسرى من الطرفين كما تسببت الاشتباكات بإستشهاد “أحمد عبد الفتاح القدور” وهو طالب جامعي ولا ينتسب لأي فصيل.

 

وأفاد “مراسل مركز إدلب الإعلامي” عن مقتل كل من “وائل محمد قيطاز” و ” سامر الحموي” من عناصر جبهة تحرير سوريا بعد أسرهم من قبل هيئة تحرير الشام، وتمت تصفيتهم رمياً بالرصاص.
كما أكد المكتب الإعلاميّ في “جبهة تحرير سوريا” أنهم صدوا هجوماً لـ “تحرير الشام” على محور قرية “معرشورين” ، وقتلوا وجرحوا عناصر عديدة، وأسروا 20 عنصراً آخرين.

 

وفي سياق متصل بثت مصادر إعلامية موالية لفصائل “صقور الشام” و “جبهة تحرير سوريا” مقطع فيديو يوثق اعترافات لعناصر تابعين لـ “هيئة تحرير الشام”الذين وقعوا في الأسر وأكد أحد الأسرى ويدعى “أحمد” وينحدر من منطقة “تل حديا” أن قيادة “تحرير الشام” أبلغتهم بأن معرة النعمان فيها “جيش الثوار” أحد مكونات ميليشيات سوريا الديمقراطية.
وأفاد عدة أسرى آخرون ظهروا في المقطع وبينهم “بلال العثمان” أنهم أُخبِرُوا أن المنطقة فيها خلايا “داعش”، وأكد آخرون بينهم “عبدو محمد الأحمد”، بأنه لم يتم إعطاؤهم معلومات حول المنطقة التي سيهاجمونها.

في السياق ذاته أصدر اهالي معرة النعمان بيانا طالبو فيه بتشكيل جسم عسكري يكون درع بوجه البغي وللحفاظ على أمن المدينة واستقرارها.

 

يذكر أن أرياف حلب وإدلب تشهد منذ 20 / شباط الماضي اشتباكات بين “تحرير سوريا” و”تحرير الشام” أسفرت عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة إلى قطع الطرقات وشل الحركة المرورية والتجارية، وسط تقدم الأولى في محافظة إدلب، إضافة إلى مظاهرات الأهالي، ودعوات لتحييدالمدن والبلدات عن الاقتتال وهتف بعضها ضد “تحرير الشام” وقائدها “أبو محمد الجولاني” .

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا