الرئيسية / رصد ميداني / وصول مهجري عربين لقلعة المضيق وجيش الإسلام يعلن ثباته ويرفض الخروج.

وصول مهجري عربين لقلعة المضيق وجيش الإسلام يعلن ثباته ويرفض الخروج.

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

 

 

 

أعلنت قوات النظام السوري اليوم الأحد، خروج كامل الدفعة الأولى من مهجري القطاع الأوسط للغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق بموجب اتفاق بين “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر وروسيا،
وقالت وسائل إعلام النظام إن 17 حافلة أقلت، ليلة السبت – الأحد، 981 شخصا بينهم مقاتلون باتجاه الشمال السوري.

 

 

وأكد “مراسل مركز إدلب الإعلامي” عن وصول دفعة من مهجري الغوطة الشرقية إلى قلعة المضيق في ريف حماة تضم 1009 أشخاص بينهم أكثر من 200حالة إصابة وأكثر من11 حالة حرجة تحتاج إلى عمليات جراحية.

 

في سياق متصل وجه”عصام بويضاني” قائد جيش الإسلام في قطاع دوما بالغوطة الشرقية رسالة صوتية إلى أهالي وفصائل محافظة درعا يؤكد لهم أن المحاصَرين ثابتون على موقفهم واتخذوا قرارهم بعدم الخروج وأنهم سيدافعون عنها حتى آخر قطرة دم واعتبر “بويضاني” أن وجود قوة عسكرية بالقرب من العاصمة دمشق هو قوة للثورة السورية لذلك لا بد من المحافظة على هذا الوجود.

 

 

في السياق ذاته شدد” بويضاني “أن أي اتفاقيات عقدتها الفصائل مع جهات خارجية من “غرفة تنسيق الدعم وغيرها” لن تنفعهم موضحاً أن جيش الإسلام ليس ضد تلك الارتباطات إلا أنه يرفض أن تتحول إلى “عبودية” والتي سيكون نهايتها أوامر بالخروج من المناطق المسيطَر عليها كما حدث مع “فيلق الرحمن” والذي كان يتغنى أنه فصيل غير مأدلج وله ارتباطاته إلا أن نهايته كانت الخروج من الغوطة “على حد قوله”.

 

 

يذكر أن النظام السوري استطاع شطر الغوطة الشرقية إلى ثلاثة أقسام بعد حملة عسكرية ضخمة استخدم فيها كل الأسلحة الثقيلة والمحرمة دولياً، ما أدى لسقوط حرستا في قبضته بعد اتفاق قضى بخروج مقاتليها إلى الشمال السوري بينما يستعد مقاتلو الفيلق في القطاع الأوسط للخروج اليوم من مناطقهم بعد اتفاق مع الجانب الروسي.

شاهد أيضاً

قصف صاروخي يستهدف مواقع للنظام في اللاذقية ، و النظام السوري يسقط طائرة عسكرية روسية.

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)   أعلنت وزارة الدفاع الروسية الليلة الماضية عن سقوط طائرة ...

اترك تعليقك هنا