الرئيسية / رصد ميداني / النظام السوري يوقع مجازر باستخدم السلاح الكيماوي بالغوطة الشرقية و واشنطن ترد.

النظام السوري يوقع مجازر باستخدم السلاح الكيماوي بالغوطة الشرقية و واشنطن ترد.

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

 

 

قضى عشرات المدنيين المحاصرين في مدينة دوما بالغوطة الشرقية اختناقاً جراء استنشاقهم للغازات السامة من قصف طيران النظام المروحي مدينة دوما ببراميل تحوي على غازات سامة.

وأفاد”مراسل مركز إدلب الإعلامي ” أن أكثر من 100 شخص غالبيتهم من الأطفال قُتلوا اختناقاً وهم في الأقبية بعد استنشاقهم للغازات، مرجحا أن تكون من نوع “غاز السارين” وأضاف أن قرابة ألف شخص أصيبوا بحالات اختناق، ومن المتوقع أن يزيد العدد بشكل كبير وخاصة مع صعوبة الوصول إلى العائلات المختبئة في الأقبية بالمنطقة التي تم استهدافها.

 

 

في سياق متصل وصفت وزارة الخارجية الأمريكية التقارير عن هجوم كيميائي على المدنيين في دوما بالغوطة الشرقية قرب دمشق بالمروعة، وقالت إنها تتطلب ردّاً دولياً إذا تأكدت صحتها، وحمّلت روسيا مسؤولية ذلك وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت في بيان: إن “حماية روسيا للنظام السوري وإخفاقها في وقف استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا يدعوان إلى التساؤل بشأن التزامها بتسوية الأزمة وأولويات منع انتشار الأسلحة”وأضافت أن على روسيا المساعدة في منع المزيد من الهجمات الكيميائية في سوريا، ووقف دعمها غير المشروط للنظام السوري.

في السياق ذاته دعت “ناورت” إلى “تقديم الأسد وأولئك الذين يدعمونه إلى العدالة” ومنع أية هجمات أخرى على الفور، معتبرةً أن روسيا هي المسؤولة في النهاية عن هذه الهجمات الوحشية وأضافت أن الولايات المتحدة تتابع عن كثب الوضع في مدينة دوما السورية، حيث وردت تقارير عن عدد كبير من الضحايا وقالت إن “هذه التقارير، إذا تأكدت، فهي مرعبة وتتطلب ردّاً فورياً من طرف المجتمع الدولي”.

 

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا،تعهدت في بيان مشترك لوزراء خارجيتهم يوم الأربعاء الماضي، بمحاسبة النظام السوري على الهجمات الكيميائية في خان شيخون جنوب إدلب، مضيفةً أنه: “على مدى 7 سنوات، لم تهدأ الاعتداءات التي ينفذها النظام السوري بمساعدة داعميه في انتهاك صارخ للقانون الدولي” في حين دعت الناطقة باسم البيت الأبيض، “سارة ساندرس” إلى تحميل النظام السوري مسؤولية المجزرة التي ارتكبها بحق المدنيين في مدينة خان شيخون و محاسبة أي شخص يستخدمها في أي مكان.

شاهد أيضاً

النظام يواصل قصفه لمناطق جنوب ادلب

    تجدد القصف المدفعي و الصاروخي لقوات النظام المتمركزة شمال حماة على ريف إدلب ...

اترك تعليقك هنا