الرئيسية / تقارير / الأوضاع الأمنية تجبر الجامعات والمدارس في المناطق المحررة على إيقاف دوامها.

الأوضاع الأمنية تجبر الجامعات والمدارس في المناطق المحررة على إيقاف دوامها.

 

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

 

 

أصدرت مديرية التربية والتعليم في إدلب قراراً يقضي بتعليق العمل في مجمعات المدينة وبنش والنيرب يومَي السبت والأحد على أن تفتح يوم الاثنين مع تَرْك حرية تقرير مصير باقي المدارس لكل مدير مدرسة بعد إبلاغ المجمّع التربوي بذلك نظراً لتردي الوضع اﻷمنيّ في عموم محافظة إدلب.

 

كما علقت أيضا جامعة حلب في المناطق المحررة الدوام لطلاب الجامعة والإداريين في جميع الكليات والمعاهد التابعة لها في كل من ” الدانا و سرمدا مرعيان ،كفرتخاريم ،معرة النعمان ،معرة مصرين” لمدة ثلاثة أيام إبتداءاً من يوم الأحد بسبب الأوضاع الأمنية
السيئة.

 

في سياق متصل أصيب مدير الدائرة الإعلامية في مديرية تربية إدلب” ياسين ياسين” الخميس الفائت، بجروح نتيجة إطلاق مجهولين النار عليه قرب بلدة النيرب شرق إدلب في حين كان”مصطفى حاج علي” مدير الدائرة الإعلامية في مديرية التربية والتعليم بمحافظة إدلب قد نجا من محاولة اغتيال أيضاً قرب بلدة النيرب، حيث تعرض لإصابات بطلقات نارية.

في السياق ذاته طالب ناشطون وقياديون المجالس المحلية ومجالس الشورى في مختلف مدن المحافظة بمنع وضع اللثام ودخول الملثمين إلى المدن والقرى كإجراء وقائيّ واستجاب لذلك المجالس في كل من “خان شيخون” و”جرجناز” و”كفر روما” و”معرة حرمة” و”حاس” و”كنصفرة” و”كفر نبل”.

 

 

يُذكر أنه من المرجح وقوفَ خلايا تابعة لتنظيم الدولة خلف عمليات الاغتيال وخاصة بعد تسللها قبل أشهر إلى محافظة إدلب عَبْر ريف حماة الشرقي، كما يرجَّح اشتراك مجموعات منتسبة لتنظيم جند الأقصى انتقاماً ممن شاركوا في إنهاء التنظيم قبل أكثر من شهرين.

شاهد أيضاً

هل باتت قريبة معركة تحرير الفوعة و كفريا شمال إدلب؟

  مباحثات خفية تجري بين الروس من جهة و الأتراك من جهة اخرى على تطبيق ...

اترك تعليقك هنا