الرئيسية / تقارير / الدفاع الروسية تؤكد تحطُّم طائرة حربية قرب اللاذقية والسبب؟

الدفاع الروسية تؤكد تحطُّم طائرة حربية قرب اللاذقية والسبب؟

 

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

أقرت القوات الروسية بمقتل اثنين من طياريها اليوم الخميس جراء تحطُّم مقاتلة سوخوي في البحر المتوسط على الساحل السوري.

 

في حين قالت صفحة “دمشق الآن” التابعة للنظام (غير رسمية) إن مراسلها في ريف اللاذقية، أكد سقوط طائرة حربية روسية قبالة شاطئ مدينة جبلة جنوب اللاذقية، حيث أوردت الصفحات الموالية صوراً، قالت إنها للحظة تحطم الطائرة الروسية في مياه المتوسط.

 

من جانبه، نقل “روسيا اليوم” عن وزارة الدفاع الروسية، تأكيدها تحطم مقاتلة روسية قبالة سواحل مدينة جبلة في سوريا ومقتل طياريها، مشيرة إلى أن “المعلومات الأولية تشير إلى أن تحطم المقاتلة قد يكون بسبب دخول طائر في محركاتها” كما أوضحت الوزارة الروسية، أن المقاتلة من نوع “SU-30” قد تحطمت في تمام الساعة 09:45، قبالة سواحل مدينة جبلة السورية، عقب إقلاعها من قاعدة حميميم، وأن طياريها لقيا مصرعهما.

 

 

إلا أنها ليست المرة الأولى التي تتحطم فيها طائرة حربية روسية في المياه السورية، حيث اعترفت وزارة الدفاع الروسية مطلع كانون الأول 2016 بتحطم مقاتلة من طراز (سوخوي 33) خلال محاولتها الهبوط على حاملة الطائرات (كوزنيتسوف) في البحر المتوسط قبالة الشواطئ السورية، وذلك بعد قرابة شهر من سقوط مماثل لطائرة من طراز (ميغ 26) إذ تحطمت بمحاولة هبوط أيضاً على ظهر حاملة الطائرات الروسية نفسها.

 

يذكر أن خسارة روسيا الأبرز بحوادث تحطم طائراتها في سوريا، كانت في السادس من أذار الماضي، حيث أسفر تحطم طائرة شحن روسيا من طراز “أنطونوف 26” عن مقتل 32 شخصا، أثناء هبوطها في مطار حميميم القريب من مدينة اللاذقية، وكشفت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها آنذاك، عن مقتل 27 ضابطاً بينهم لواء، إضافة إلى ضباط صف وعسكريين، وطاقم الطائرة.

شاهد أيضاً

تحرير الشام تعثر على مستودع لمئات العبوات في عملية امنية قرب إدلب

اعلنت “هيئة تحرير الشام” ظهر اليوم الإثنين, عن عمليتان امنيتان الأولى في محيط مدينة إدلب ...

اترك تعليقك هنا