الرئيسية / تقارير / الخارجية المصرية تنفي عزم القاهرة إرسال قوات إلى سوريا

الخارجية المصرية تنفي عزم القاهرة إرسال قوات إلى سوريا

 

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

 

نفت الخارجية المصرية، عزم القاهرة إرسال قوات إلى سوريا، بعد تصريحات عن وزير الخارجية المصري، “سامح شكري” بنية بلاده المشاركة في ارسال قواتها الى سوريا في حين قال المتحدث باسم الخارجية المصرية، ” أحمد أبوزيد”، إن “ما تم نقله من تصريحات لوزير الخارجية سامح شكري بشأن إمكانية إرسال قوات عربية إلى سوريا ليس مقصوداً به مصر”

 

كما أوضح أبو زيد أن “التصريح المشار إليه جاء رداً على سؤال حول صحة ما يتردد في بعض الدوائر الإعلامية الدولية والعربية بشأن طلب الولايات المتحدة إرسال قوات عربية إلى سوريا، ولم يكن يتعلق من قريب أو بعيد بإمكانية إرسال قوات مصرية إلى سوريا” وأضاف أن “المبادئ الحاكمة لإرسال قوات مصرية الى خارج أراضيها معروفه للجميع، ولا تتم إلا وفقاً لآليات دستورية وضوابط وقواعد تم التأكيد عليها أكثر من مرة، مثل الحالات الخاصة بعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة”.

 

في سياق متصل أكد الجيش الفرنسي أن القوات الأمريكية ستبقى في سوريا حتى القضاء على تنظيم الدولة، وأن قرار الانسحاب بعد ذلك من عدمه سيكون سياسيّاً فيما قال” رئيس أركان الجيوش الفرنسية” “فرنسوا لوكوانتر” إنه لا يمكن أن تنسحب القوات الأمريكية من سوريا قبل القضاء على تنظيم الدولة، شأنها شأن القوات الفرنسية في ذلك.

 

في السياق ذاته قال” لوكوانتر” حول اﻷنباء المتداولة مؤخراً عن وجود قوات فرنسية خاصة في الشمال السوري إلى جانب ميليشيات الحماية الكردية والقوات اﻷمريكية: “نحن نقود الحملة ضد تنظيم الدولة عبر كل السبل بما يشمل القوات الخاصة” دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

 

يذكر أن وكالة “آكي” اﻹيطالية للأنباء نقلت في وقت سابق عن مصادر دبلوماسية قولها: إن هناك اتفاقاً فرنسياً أمريكياً على أن يكون للقوات العسكرية الفرنسية تواجد قوي في الشمال السوري خلال المرحلة المقبلة.

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا