الرئيسية / تقارير / سوري / الدول الضامنة تنشر 29 نقطة مراقبة.

الدول الضامنة تنشر 29 نقطة مراقبة.

هديل محمد (مركز إدلب الإعلامي)

أنهت الدول الثلاث الضامنة”روسيا وإيران وتركيا” حسب إتفاق آستانة تثبيت نقاط المراقبة التي أعلنت عنها سابقا في مناطق خفض التصعيد الأربعة في الشمال السوري والتي تضم “إدلب وماحولها “بما في ذلك” ريف حماه وحلب واللاذقية”.

 

وحددت الدول الضامنة” 29 نقطة مراقبة “توزعت خلالها” 12 نقطة تركية” واقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر شملت “صلوة،تل الطوكان،الصرمان،جبل اشبترق”في إدلب و”جبل سمعان ،جبل عندان ،جبل الشيخ بركات،الراشدين، تل العيس “وفي مناطق حماه “تل صوان ،شرق مورك ،شير مغار بجبل شحشبو”وجبل التركمان بريف اللاذقية.

 

في حين توزعت” 7 نقاط إيرانية” في مناطق سيطرة قوات النظام مهمتها مراقبة وقف إطلاق النار بين قوات النظام وقوات المعارضة و تركزت نقاطها ،في اللاذقية نقطة مراقبة واحدة و”4 نقاط في ريف حلب الجنوبي” ونقطة قرب منطقة الراشدين بحلب ونقطة بريف حماه الشمالي ،بالإضافة إلى” 10 نقاط روسية “توزعت كالآتي “4نقاط مراقبة بريف إدلب وحماه الشرقي” ونقطة في ريف اللاذقية ونقطتين بريف حلب الجنوبي و”3نقاط بريفي حماه الشمالي والغربي”.

 

في سياق متصل أكدت مصادر كانت على إطلاع تام على نقاط المراقبة أن نشر هذه النقاط هو تمهيدا إلى وقف إطلاق النار في كامل مناطق خفض التصعيد في حين تتولى تركيا إعادة تأهيل البنى التحتية للمنطقة وإحياء المراكز الخدمية والحياة المدنية بينما اقتصر عمل القوات الروسية والإيرانية ضمن مناطق سيطرة قوات النظام .

 

يذكر أن” الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”أكد في وقت سابق أن بلاده ستنشأ آخر نقطتي مراقبة في المحافظة خلال أسبوع، لافتا أن “تركيا ستكون أنهت المشاكل الموجودة في إدلب إلى حد كبير” حسب وصفه، في حين شهدت مناطق ريف إدلب خلال الأيام القليلة الماضية هدوء نسبيا وخفض ملحوظ لحركة الطيران الجوي.


 

شاهد أيضاً

قوات النظام تقصف بأكثر من مئة قذيفة مناطق جنوب إدلب

  تواصل قوات النظام السوري خرقها لمناطق خفض التصعيد في ريف إدلب الجنوبي مخلفة ضحايا ...

اترك تعليقك هنا