الرئيسية / تقارير / إستهدافٌ متكرر لشارع الثلاثين في إدلب…وتفكيك عبوة في حلب .

إستهدافٌ متكرر لشارع الثلاثين في إدلب…وتفكيك عبوة في حلب .

 

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

مع إنتهاء أذان الظهيرة في إدلب إرتفع دوي إنفجارٍ بأحد أحياءها، في شارع الثلاثين أو ما يسمى بشارع “التفجيرات”، عددًا من المدنيين سقطوا اليوم السبت 26 أيار/مايو، جرّاء انفجار سيارةٍ مفخخة سُمع دويّها في أرجاء المدينة، لتغتال أناسًا جدد ليكونوا أرقامًا في ورقة التفجيرات المتكررة التي تستهدف المدينة وريفها .

وأفاد مراسل “مركز إدلب الإعلامي” بانفجار سيارةٍ مفخخة في تجمعٍ سكني في شارع الثلاثين، حيث هرعت فرق الدفاق المدني والهلال الأحمر لإنتشال الضحايا والمصابين، لتكون الحصيلة الأولية للتفجير إستشهاد 5 مدنيين وجرح نحو 46 آخرين أغلبهم من الأطفال، ليتم نقلهم إلى مشفى العيادات والمحافظة في المدينة، فيما نُقلت الحالات الحرجة إلى تركيا .

وفي سياقٍ متصل، فكك فريق الدفاع المدني في مدينة “الأتارب” غرب مدينة حلب، عبوةً ناسفة وضعها مجهلون في كيس تحت إحدى السيارات، موصولةً بدارةٍ كهربائية طاقتها 12 فولط معدة للتفجير عن طريق اللمس، ليقوم فريق الدفاع الخاص بالمتفجرات بتفكيكها، حيث عرُف بأن القوة التدميرية للعبوة قد تصل إلى 500 متر ما يعادل قوة برميل متفجر .

الجدير بالذكر بأن محافظة إدلب تشهد إنفلاتًا أمنيًا جليًا للعامة، مسببًا في ذلك إنتشار الإغتيلات والتفجيرات التي تطال مدنيين وعسكريين سواءً بعبوات ناسفة أم سياراتٍ مفخخة أو أسلحةٍ كاتمة للصوت، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات، مسجلةً أغلبها ضد مجهولين .

 

شاهد أيضاً

عودة القصف لريف إدلب ومجزرة مروعة في ريف حلب بالرغم من وجود النقاط التركية.

شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة 10/أغسطس /آب/2018، عدة غارات على مناطق مختلفة في ريف ...

اترك تعليقك هنا