الرئيسية / تقارير / تنظيم الدولة يتبنى تفجيرًا…خلف قتلى لتحرير الشام .

تنظيم الدولة يتبنى تفجيرًا…خلف قتلى لتحرير الشام .

 

أعلنت “هيئة تحرير الشام” خبرًا مفاده بقتل 6 من عناصرها وجرح آخرين اليوم الأربعاء 13حزيران/يونيو، إثر انفجارٍ تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية”، استهدف مقرًا لها غرب مدينة إدلب شمالي سوريا .

وقال مراسل “مركز إدلب الإعلامي”، أن سيارةً مفخخة استهدفت مقرًا لـ “تحرير الشام”، ما أدى لمقتل 6 عناصرٍ منها وجرح آخرين بحصيلةٍ غير نهائية أغلبهم بحالةٍ خطرة، حيث تم نقلهم إلى نقاطٍ طبيةٍ قريبة، مشيرًا لوجود قتلى وجرحى تحت الأنقاض، حيث تعمل فرق الدفاع المدني على انتشالهم وسط استنفارٍ أمنيٍّ لـ”الهيئة” في موقع الحادثة .

وفي سياق متصل أعلن ” تنظيم الدولة ” مسؤوليته عن الإنفجار من خلال فيديو مصور يظهر لحظة نشوب النيران والدخان الناتجة عنه، في حين تم تداول الفيديو من قبل بعض الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي .

في السياق ذاته قالت “تحرير الشام” عبر وسائل إعلامها بعد دقائق من الإنفجار ، أن صواريخًا مجهولة المصدر استهدفت مقرًا لها قرب معمل “الكونسروة” غرب المدينة، لتعود لاحقًا وتقول إن الإنفجار ناتج عن استهداف المقر من قبل التنظيم .

يذكر أنه سبق وأن قتل وجرح 55 مدنيًا، معظمهم من الأطفال يوم 26 أيار الماضي، بانفجار سيارةٍ مفخخة في مدينة إدلب، وكما يعرف تشهد محافظة إدلب مؤخرًا تفجيراتٍ بعبواتٍ ناسفة وسياراتٍ مفخخة، استهدفت في معظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم بالإضافة للمدنيين، وسجلت في الغالب ضد مجهول .​

شاهد أيضاً

نقابتي الصيادلة والأطباء تعلقان أعمالهما في إدلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) بعد تكرار الإنتهاكات ضد الكوادر الطبية في إدلب قامت ...

اترك تعليقك هنا