الرئيسية / تقارير / الفنانة “مي سكاف” في ذمة الله.

الفنانة “مي سكاف” في ذمة الله.

 

 

توفيت الفنانة السورية “مي سكاف” يوم أمس الإثنين 23 تموز/يوليو/2018 في العاصمة الفرنسية باريس دون معرفة سبب الوفاة بعد.

 

ونعى فنانون سوريون معارضون الفنانة مي سكاف اليوم ظهرا منهم الفنانة يارا صبري، حيث وافتها المنية في منزلها الكائن في العاصمة الفرنسية باريس دون معرفة الأسباب الحقيقة وراء وفاتها، في حين قال ناشطون في باريس أن سبب الوفاة ربما يكون نوبة قلبية، حيث تعاني الفنانة من أمراض عدة، بينما ذهب أخرون إلى نظرية الإغتيال وتصفيتها من قبل نظام الأسد.

 

وتم نقل جثمان الفنانة سكاف إلى المستشفى للتشريح لمعرفة سبب الوفاة الحقيقي، وكانت مي سكاف من الفنانين القلائل الذين دعموا الثورة السورية منذ بدايتها لغاية وفاتها ولم تتراجع عن مواقفها المعارضة لنظام الأسد وإجرامه بحق السوريين، حيث كانت أخر كلماتها في صفحتها على حسابها في الفيس بوك قبل يومين فقط “لن أفقد الأمل … لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”.

 

في سياق متصل عادت” سكاف” في عام 2017 إلى عالم السينما من خلال فيلم قصير تم تصويره في العاصمة الفرنسية باريس بعنوان “سراب”، وأخذت دور “ريما مرشيليان”، وهي سيدة سورية هاجرت إلى فرنسا خلال سنوات الثورة السورية، وفي أثناء الانتخابات الفرنسية الأخيرة يراودها حلم بأن تصبح أول امرأة تحكم بلدًا عربيًا.

 

يذكر أن مي سكاف كانت قد اعتقلت عدة مرات عندما كانت في دمشق وتم وضعها في السجن إلى أن تم الإفراج عنها بعد قرابة 10 أيام من اعتقالها وانتقلت بعدها إلى الأردن ومنها إلى فرنسا حيث استقرت هناك، و”سكاف” من الطائفة المسيحية الدمشقية ولدت في دمشق عام 1969 في ال13 من شهر نيسان.

شاهد أيضاً

تحرير الشام تعثر على مستودع لمئات العبوات في عملية امنية قرب إدلب

اعلنت “هيئة تحرير الشام” ظهر اليوم الإثنين, عن عمليتان امنيتان الأولى في محيط مدينة إدلب ...

اترك تعليقك هنا