الرئيسية / تقارير / أهالي “معرة النعمان” يؤكدون تمسكهم بثوابت الثورة مستنكرين ماحدث في معتقلات النظام.

أهالي “معرة النعمان” يؤكدون تمسكهم بثوابت الثورة مستنكرين ماحدث في معتقلات النظام.

 

 

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)

 

أكد أهالي معرة النعمان وفعالياتها الثورية في بيان لهم اليوم الثلاثاء ٣١تموز/يوليو/٢٠١٨ على تمسكهم بثوابت الثورة ومبادئها والمضي قدما لتحقيق أهدافها وما ضحى من أجله الشهداء ، كما استنكرو مايحصل في معتقلات النظام واصفين مايحدث” بجريمة لا مثيل لها في تاريخ الإنسانية”.

 

كما وجه البيان تهديدا صارما لمن ذهب للنظام قائلا”إن الأمان الذي ترجونه لن يوجد في جحيم الأسد وإننا سنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه التسويق لعذه العصابة المجرمة” على حد وصفهم.

 

في سياق متصل وجه البيان رسالة للأتراك الذين وقفو إلى جانب هذه الثورة اليتيمة ، طالبين منهم الثبات على موقفهم وحماية الملايين الذين نكل بهم النظام وشردهم ودمر مدنهم ، وفي الختام وجه البيان نداء للأهالي في المناطق المحررة للوقف صفا واحد في وجه الضفادع والمرجفين ومؤازرة الأخوة الأتراك في دفاعهم عن هذه الثورة ومطالبها المحقة.

 

في السياق ذاته تظاهر اليوم الثلاثاء، الكادر الإداري وطلاب مدرسة قرية قيبار في منطقة عفرين قرب مدينة حلب شمالي سوريا، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون قوات النظام السوري ، في حين شارك بالمظاهرة نحو 40 طفلا وطفلة إلى جانب المعلمين والمعلمات في المدرسة ، رفعوا خلالها علم الثورة السورية ولافتات كتب عليها “أنقذوا المعتقلين من سجون الأسد… أنقذوا البقية ، لا لتصفية المعتقلين، سوريا استنزفت كل شبابها”.

 

يذكر أنه سبق و أن وثقت منظمة العفو الدولية وفاة أكثر من 17 ألف معتقل خلال خمس سنوات في سجون قوات النظام، مشيرة إلى روايات وصفتها بـ “المرعبة” حول التعذيب في أفرع النظام الأمنية، حسب تقرير نُشر على موقعها الرسمي.

 

 

شاهد أيضاً

تحرير الشام تعثر على مستودع لمئات العبوات في عملية امنية قرب إدلب

اعلنت “هيئة تحرير الشام” ظهر اليوم الإثنين, عن عمليتان امنيتان الأولى في محيط مدينة إدلب ...

اترك تعليقك هنا