الرئيسية / تقارير / اتفاق جديد بين “الجبهة الوطنية للتحرير و هيئة تحرير الشام” يدعو للتهدئة.

اتفاق جديد بين “الجبهة الوطنية للتحرير و هيئة تحرير الشام” يدعو للتهدئة.

 

توصلت “الجبهة الوطنية للتحرير و هيئة تحرير الشام” اليوم السبت 6/أكتوبر/تشرين الأول لإتفاق تهدئة بما يخص الإقتتال الأخير الحاصل في ريف حلب الغربي.

في حين حصل “مركز ادلب الإعلامي” على نسخة من بنود الاتفاق الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ، ذكر فيه سحب كافة القوات العسكرية و عودة الحياة إلى كل المناطق التي حصل فيها النزاع و إخلاء سبيل المعتقلين من كلا الطرفين فوراً على خلفية الأحداث الأخيرة، والمتابعة للمطلوبين قضائياً.

كما أشار البيان إلى تحميل هيئة تحرير الشام المسؤولية عن قيامها بخرق الإتفاق الأخير الذي ينص على وقف إطلاق النار وما يترتب على ذلك من ضحايا ومصادرات، أما فيما يخص حقوق المدنيين فقد اتفقت “الجبهة الوطنية” و “تحرير الشام” على تشكيل لجنة قضائية خلال أسبوع من أجل بحث الأمر.

يذكر أن ليست المرة الأولى التي تشهد فيها بلدات ريف حلب اشتباكات بين ” حركة نور الزنكي المنضوية تحت الجبهة الوطنية للتحرير” و “هيئة تحرير الشام” كما أدى الاقتتال الأخير إلى مقتل القيادي العسكري في ” حركة نور الدين الزنكي “عبدلله رماح”.

 

 

شاهد أيضاً

تحرير الشام تعثر على مستودع لمئات العبوات في عملية امنية قرب إدلب

اعلنت “هيئة تحرير الشام” ظهر اليوم الإثنين, عن عمليتان امنيتان الأولى في محيط مدينة إدلب ...

اترك تعليقك هنا