الرئيسية / تقارير / محلي / موجات غضب ساخرة في الشارع السوري بخصوص الصيادين القطرين

موجات غضب ساخرة في الشارع السوري بخصوص الصيادين القطرين

 

مركز إدلب الإعلامي – خاص

استقبل الشارع السوري خبر إطلاق سراح الصيادين القطريين من سجون الميليشيات الشيعية في العراق بحالة من الغضب ، فقد وردت معلومات عن صلتهم بإتفاق المناطق الأربع الذي جرى بين جيش الفتح من جهة والميليشيات الإيرانية من جهة أخرى .

  • إتفاق المناطق الأربع

الإتفاق يقتضي بإخراج نحو 16 ألف من سكان كفريا والفوعة والمسلحين الموالين النظام في ريف إدلب الشمالي الى مناطق سيطرة قوات النظام في حلب ، يقابلهم خروج الثوار من بلدات الزبداني ومضايا والجبل الشرقي وجنوب دمشق الى محافظة إدلب .

  • موقف الحكومة القطرية من الإتفاق

المعلومات الأولية تشير بأن دولة قطر هي الراعي الرسمي للإتفاق سعياً منها لإطلاق سراح راعيها المخطوفين في الجمهوية العراقية وهم من العائلة الحاكمة ” آل ثاني ” ، حيث أختطفتهم الميليشيات الشيعية أثناء ممارستهم هواية الصيد في صحراء العراق ، لكن في الوقت ذاته أفادت مصادر في جيش الفتح أنه لاعلاقة لهم أو لإتفاق المناطق الأربع بصفقة الصيادين القطريين .

  • أستقبال سكان المناطق المحررة للخبر وتعاملهم معه .

رفض سكان المناطق المحررة إتفاق المناطق الأربع كونه ينفذ رغبات النظام في التغير الديموغرافي ولايمثل تطلعات الشعب السوري في إخراج المعتقلين من سجون النظام ، حيث تعامل عشرات الناشطين مع الحدث بطريقة ساخرة وقاموا بنشر صوراً اثناء الصيد كناية على أنهم صيادون قطريون ، أملاً في إخراج أقربائهم من سجون النظام .

شاهد أيضاً

أهالي “معرة النعمان” يؤكدون تمسكهم بثوابت الثورة مستنكرين ماحدث في معتقلات النظام.

    سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)   أكد أهالي معرة النعمان وفعالياتها الثورية في ...

اترك تعليقك هنا