الرئيسية / تقارير / غياب مصل لدغة “العقرب” و “الثعبان” كارثة تهدد المناطق المحررة

غياب مصل لدغة “العقرب” و “الثعبان” كارثة تهدد المناطق المحررة

 

في مثل هذا الوقت من كل عام, تشهد المشافي و النقاط الطبية بقرى وبلدات محافظة إدلب استقبال العديد من حالات الإصابة بلدغات العقارب والثعابين على خلفية ارتفاع درجات الحرارة وبدء تكاثرها وانتشارها.
حيث كشف مدير مركز أريحا للرعاية الصحية الأستاذ سمير موسى في لقاء خاص أجراه مراسلنا ,أن فصل الصيف القادم قد يشهد العديد من حالات الوفاة بسبب عدم توفر ذلك المصل في جميع مشافي المحافظة مشيراً إلى أن ندرة وجوده تعود إلى صعوبة إيجاد أماكن مجهزة ببرادات,وانعدام الكهرباء اللازمة لحفظه ,في ظل تركيز المنظمات الإنسانية على لوازم الأسعاف الأولي”لوازم الحرب”دون الالتفات لتأمين الأدوية العلاجية والوقائية.


وأضاف “الموسى”إن صعوبة الاستيراد وإغلاق الحدود يعد أيضاً سبباً في عدم توفر المصل
داعياً مديرية الصحة الحرة والمنظمات الإنسانية إلى ضرورة تأمين هذا المصل ليكون متوفراً للجميع.
ولكن إلى ذلك الوقت…
هل يبقى الشخص معرضاً لتلك اللدغات القاتلة بدون توفر العلاج اللازم؟
أم أن هناك آذان صايغة وأناسٌ تعمل لتلبية حاجات المواطنين؟

إعداد: مهند اليماني

تحرير: سعيد العثمان

شاهد أيضاً

تحرير الشام تعثر على مستودع لمئات العبوات في عملية امنية قرب إدلب

اعلنت “هيئة تحرير الشام” ظهر اليوم الإثنين, عن عمليتان امنيتان الأولى في محيط مدينة إدلب ...

تعليق واحد

  1. مهند اليماني

اترك تعليقك هنا