الرئيسية / تقارير / دولي / واشنطن تفرض عقوبات جديدة على 5 مسؤولين و 5 مؤسسات تابعة للأسد

واشنطن تفرض عقوبات جديدة على 5 مسؤولين و 5 مؤسسات تابعة للأسد

مركز إدلب الإعلامي (متابعات)

أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الثلاثاء، بياناً، فرضت فيه عقوبات على خمس شخصيات وخمس مؤسسات مرتبطة برأس النظام بشار الأسد، وذلك رداً على استمرار القصف وأعمال العنف التي يرتكبها الأسد ضد المدنيين في المناطق المحررة.

 
وضمت قائمة العقوبات “إيهاب وإياد مخلوف” أشقاء مدير شركة “سرياتيل” للاتصالات “رامي مخلوف”، وذلك لمساعدة إياد نظام الأسد في تجنب العقوبات الدولية، وعمل إيهاب كنائب لرئيس مجلس إدارة شركة “سريتيل” للاتصالات في سوريا، حسب بلدي نيوز.

 
فيما ضمت القائمة “محمد عباس” المسؤول عن إدارة شركتي “الأجنحة” في العاصمة السورية دمشق، و”بارلي أوف شور” في بيروت، وهما شركتان مستخدمتان في نقل الواردات المالية لـ”رامي مخلوف” قريب بشار الأسد إلى خارج سوريا.

 
وشملت أيضاً العقوبات منظمة “البستان” الخيرية ومديرها “سمير درويش” لارتباطهما برامي مخلوف، والذي يعتبر أحد أهم داعمي نظام الأسد، ومدير العقود في “مركز البحوث والدراسات العلمية” (محمد بن محمد بن فارس قويدر)، بسبب ضلوع المركز في تطوير وإنتاج أسلحة غير تقليدية لنظام الأسد، حيث أن المركز مدرج في عقوبات سابقة.

 
وفرضت واشنطن عقوبات على “بنك الشام الإسلامي” الموجود في العاصمة دمشق، بسبب تقديمه دعماً لحكومة بشار الأسد.
وأشار البيان، إلى أن واشنطن منعت الأمريكيين من التعامل مع الشخصيات المذكورة أو المؤسسات، وذلك بسبب هجمات نظام الأسد على المدنيين القاطنين في المناطق المحررة.

 
ولم تكن المرة الأولى التي تفرض واشنطن فيها عقوبات على شخصيات ومؤسسات تابعة وداعمة لنظام الأسد، حيث فرضت بتاريخ 13-1-2017 عقوبات على 18 مسؤولاً في حكومة الأسد، ومركز البحوث العلمي، وخمس مؤسسات عسكرية وهي القوة “الجوية” و”الدفاع الجوي” و”البحرية” و”الحرس الجمهوري” التابعين لنظام الأسد، إضافةً إلى منظمة الصناعات التكنلوجية.

شاهد أيضاً

تركيا وروسيا تتفقان على حل لملف إدلب.

  أعلن كل من” الرئيس التركي رجب طيب أردوغان” و”الرئيس الروسي فلاديمير بوتين” اليوم الإثنين ...

اترك تعليقك هنا