الرئيسية / تقارير / الفوعة و كفريا تحرق من قبل سكانها و الأسباب هي !!

الفوعة و كفريا تحرق من قبل سكانها و الأسباب هي !!

الفوعة و كفريا تحرق من قبل سكانها و الأسباب هي !!

 

تواصل قوات النظام و الدفاع الوطني الذين تبقوا في بلدتي الفوعة و كفريا شمال إدلب إتلاف محاصيلهم و بيتوهم و ذلك بإحراقها، و يأتي ذلك إستكمال لمقرارات الهدنة المتفق عليها و التي نصت على اخراج كامل سكان البلدتين و تسليمها لقوات المعارضة.

و يذكر ان العدد المتبقي في البلدتين يقد نحو “6000” مابين مسلح و مدني بعد خروج دفعتين كان اخرها في 16 ابريل الماضي.

وقال مراسل مركز إدلب الإعلامي في معرة مصرين ان الحريق امتد ليلتهم الاراضي المحيطة بالبلدتين ما اضطر للتدخل السريع من قبل فرق الدفاع المدني و إخماده بصعوبة بالغة و الحذر من استهدافهم من قبل عناصر قوات النظام المتواجدين داخل البلدتين.

و يأتي ذلك بعد تفجير قوات النظام مستودع للذخيرة و الاسلحة في بلدة الفوعة في صباح يوم الاربعاء 7 يونيو دون معرفة تفاصيل أكثر عن ذلك.

 

مركز إدلب الإعلامي

 

 

شاهد أيضاً

نقابتي الصيادلة والأطباء تعلقان أعمالهما في إدلب .

  سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي) بعد تكرار الإنتهاكات ضد الكوادر الطبية في إدلب قامت ...

اترك تعليقك هنا